قائد الجيش الإيراني يتوقع هجوما قريبا ضد بلاده

تأریخ التحریر: : 2019/5/2 23:012072 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
أعلن الجيش الايراني انه "في حالة تأهب" استعدادا لمواجهة اي هجوم ليلي قد تشنه القوات المعادية لطهران، على حد تعبير قائد الجيش.
جاء ذلك في كلمة القاها القائد العام للجيش الإيراني، اللواء عبد الرحيم موسوي، يوم امس الاربعاء (1 ايار 2019) خلال الاجتماع الـ12 لقادة الوحدات الأساسية والمستقلة للقوة البرية التابعة للجيش، حيث دعا، جميع القوات المسلحة في إيران إلى التأهب للحرب والاستعداد لأي هجوم ليلي.

وقال إنه يتوجب "على جميع قواتنا ووحداتنا أن تكون في أقصى حالات الجاهزية وكأنها تعيش ليلة الهجوم، وأن تتمرن دوما على لعبة الحرب".

وأضاف موسوي قائلا إن "تهديدات الأعداء اليوم جادة، وبالطبع هذه التهديدات في بدايتها لن تكون برية، ولكن مع ذلك، لا بد من أن تحافظ القوة البرية على جاهزيتها، علما بأنها محور كل العمليات".

ووجه موسوي دعوة إلى جميع القوات المسلحة للتأهب للحرب والاستعداد والدأب على المناورات لتعزيز القدرات الدفاعية.

وجاءت هذه الدعوة بعد أن حث المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، أمس الأربعاء، قوات بلاده على عرض قدراتها العسكرية أمام "العدو".

وقال خامنئي: "العدو لا يكشف عن استعدادات عسكرية للحرب، لكن ينبغي على الشعب الإيراني أن يستعرض قدراته الحربية".

وتشدد إيران لهجتها العسكرية في الوقت الذي تتعرض فيه لضغوط قاسية من قبل الولايات المتحدة التي فرض عقوبات قوية على ايران" بينها عقوبات في قطاع النفط، متهمة طهران بأنها أكبر قوة دولية تدعم "الإرهاب" وتزعزع الاستقرار في الشرق الأوسط.

وتحظى الإجراءات الأميركية بدعم واسع من حلفائها بالمنطقة.
طبع الصفحة PDF