بعد محاصرة نفط إيران.. العراق يعلن إمكانية رفع إنتاجه

_NEWS_DATE: 2019/4/22 19:47 ??A¢??A???A¢ 508 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
أعلن مسؤول عراقي الاثنين أن بإمكان بلاده زيادة صادراتها النفطية بربع مليون برميل يوميا لسد النقص “في حال تطلبت السوق ذلك”، بعد إعلان واشنطن إنهاء الإعفاءات التي تتيح لثماني دول شراء النفط من إيران.
وقال المسؤول الحكومي طالبا عدم كشف هويته، “لدينا القدرة على زيادة الصادرات بربع مليون برميل يوميا في أي وقت لسد حاجة السوق”.

ولم يذكر المسؤول ما إذا ما كانت بلاده، ثاني منتج للنفط في أوبك قد ناقشت مسألة زيادة الإنتاج مع المنظمة أو مع الولايات المتحدة.

لكنه أضاف أنه “خلال الأيام المقبلة، ستتضح الصورة أكثر” بالنسبة إلى العراق الذي صدر ما يقارب 3,4 مليون برميل يوميا في آذار/مارس، وفقا لوزارة النفط.

وقرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنهاء الإعفاءات التي سمح بموجبها لثماني دول بشراء النفط الإيراني، بهدف تحقيق “صادرات صفر” من الخام في هذا البلد.

وأوضح البيت_الأبيض الاثنين أن “الولايات المتحدة و السعودية و الإمارات العربية المتحدة، وهي ثلاثة من أكبر منتجي الطاقة في العالم، مع أصدقائنا وحلفائنا، تلتزم تأمين ما يكفي من الإمدادات لأسواق النفط العالمية”.

واعتبارا من مطلع أيار/مايو، ستواجه، الصين والهند وكوريا الجنوبية وتركيا واليابان وتايوان وإيطاليا واليونان، عقوبات أميركية إذا استمرت في شراء النفط الإيراني.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، أعادت واشنطن فرض عقوبات اقتصادية شديدة على طهران وعلى كل الدول التي لا تلتزمها بعد انسحابها من الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الايراني والذي وقع في 2015.

وشكل حظر بيع النفط التدبير الرئيسي، لكن الولايات المتحدة منحت يومها إعفاءات لستة أشهر معتبرة أن السوق العالمية لا يمكنها أن تتحمل صدمة منع بيع الخام الإيراني بشكل مفاجئ.

ورغم ذلك، منحت الولايات المتحدة العراق إعفاءات لثلاث مرات كي يتمكن البلد الذي يعاني نقصا مزمنا في الطاقة من الاستمرار في شراء الغاز والكهرباء إيران. ومن المرتقب أن تنتهي المهلة في حزيران/يونيو المقبل.
طبع الصفحة PDF
?