المعارضة التركية تتهم أردوغان بعدم احترام إرادة الشعب

_NEWS_DATE: 2019/4/4 14:36 ??A¢??A???A¢ 1465 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
أعلنت السلطات الانتخابية التركية أنها بدأت بإعادة فرز الأصوات في 18 دائرة في إسطنبول بعدما طعن حزب الرئيس رجب طيب أردوغان الذي اعتُبر خاسراً في هذه المدينة، في نتائج الانتخابات البلدية التي أجريت الأحد. وذكرت وكالة أنباء الأناضول الحكومية أن إعادة الفرز تتم في 18 دائرة من أصل 39 بالمدينة، مشيرة إلى أن هذه العملية أنجزت في ثلاث دوائر حتى الآن.
وفي أنقرة أمر مسؤولون بإعادة إحصاء جميع الأصوات لمنصب رئيس البلدية في 11 دائرة في المدينة، ولم يكن واضحاً على الفور متى ستبدأ عملية إعادة الفرز. وانتقد أردوغان المعارضة ووصف قادتها بـ«البطة العرجاء»، وقال إن حزب العدالة والتنمية لا يزال يسيطر على معظم المجالس البلدية لمناطق إسطنبول وأنقرة، حتى لو تم تأكيد فوز المعارضة بمنصبي رئاسة بلديتي المدينتين.

وحض مرشح المعارضة الرئيسي في إسطنبول أكرم إمام أوغلو اللجنة العليا للانتخابات على تأكيد فوزه بمنصب رئيس بلدية المدينة. ودعا إمام أوغلو اللجنة إلى «القيام بعملها» وإعلانه رئيساً لبلدية إسطنبول واتهم حزب العدالة والتنمية بعدم احترام إرادة سكان المدينة.

وقال للصحفيين «نريد العدالة. نطالب بتفويضنا من اللجنة العليا للانتخابات، التي أعلنت الأرقام، بصفتي رئيس بلدية منتخباً لهذه المدينة... العالم يراقبنا، العالم يراقب انتخابات هذه المدينة».

وأضاف «ثلاثة أو أربعة أشخاص يتصرفون مثل الأطفال الذين أُخذت ألعابهم منهم يجب ألا يضروا بسمعة هذا البلد من خلال معاركهم الداخلية».

على صعيد آخر، أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أمس، أن تركيا اقترحت على الولايات المتحدة تشكيل مجموعة عمل فنية لتحديد إن كانت منظومة الصواريخ الدفاعية الروسية «إس 400» تشكل خطراً على العتاد العسكري التابع للولايات المتحدة أو حلف شمال الأطلسي.

ونشب خلاف بين الولايات المتحدة وتركيا بسبب قرار أنقرة شراء المنظومة، التي لا تتوافق مع أنظمة حلف الأطلسي. وحذرت واشنطن من أن المضي قدماً في الصفقة قد يدفعها لفرض عقوبات. وقال جاويش أوغلو أمام لجنة في الولايات المتحدة «لن يتم دمج (المنظومة) في نظام حلف الأطلسي.

ومن ثم نقترح على الولايات المتحدة تشكيل مجموعة عمل فنية للتأكد من أن المنظومة لن تكون خطراً على طائرات إف 35 (الأمريكية) أو أنظمة الحلف». وأضاف أن مضي تركيا في شراء المنظومة لا يعني ابتعادها عن شركائها في حلف شمال الأطلسي. وذكر أن صفقة صواريخ «اس 400» أبرمت بالفعل.
طبع الصفحة PDF
?