كاتانيتش: ليس من حق أي شخص التدخل في عملي ..بوركليمانز: الخسارة لم تكسر من عزيمتنا

_NEWS_DATE: 2019/3/25 19:49 ??A¢??A???A¢ 613 مرة مقروئة
يشهد، يوم غد الثلاثاء، ختام بطولة الصداقة الدولية الثانية، التي تحتضن منافساتها البصرة الفيحاء، حيث خاض منتخبنا الوطني البروفة الاخيرة له، اليوم الاثنين، في ملاعب التدريب بالمدينة الرياضية قبل مواجهة المنتخب الأردني، غدا الثلاثاء.

اذ استهل منتخبنا المران بتمارين الاحماء مع الكرة، ثم أجرى تمارين الاستحواذ والضغط وتدريبات تكتيكية، علما ان الوحدة التدريبية كانت مغلقة إعلاميا.
وعقد، يوم اليوم الاثنين، المؤتمر الصحفي للمدربين ،العراقي والأردني، قبل لقاء الختام بين المنتخبين الاسود والنشامى، بفندق مناوي باشا في قاعة شناشيل، حيث بدأ اولا مدرب منتخبنا الوطني، كاتانيتش، بالحديث، قائلا" مباراتنا غدا امام المنتخب الأردني ليست سهلة، وعلينا ان ندخل المباراة بقوة من اجل الظهور بشكل افضل وخطف لقب بطولة الصداقة، المنتخبات الثلاثة متقاربة المستوى، ولا يوجد فرق بينهما فنيا".
واضاف كاتانيش ان" منتخب الأردن فريق منتظم، يمتلك لاعبين جيدين، لكننا سندخل المباراة بأسلوب مغاير، فضلا عن زج بعض اللاعبين الجدد من اجل اعطائهم الفرصة الكافية في صفوف المنتخب، في جميع المباريات نطالب اللاعبين بالفوز لا غيره، لكن تبقى المفاجآت في كرة القدم واردة".
وأشار الى ان" اللاعبين يحتاجون الى تطوير مستمر، وخصوصا مع أنديتهم، بغية ان يكونوا جاهزين لأَي استحقاق مع المنتخب، وتقديم كل ما يمتلكون من امكانات، عندما يأتون الى المنتخب لا أستطيع ان أعدهم بدنيا بسبب قصر الوقت خلال فترة تواجدي معهم في ايّام الفيفا دي او أية مباراة تجريبية، احاول ان تمرينهم على الامور التكتيكية والفنية، والأمور الأخرى ودخولهم في اجواء المنافسة".
وفي معرض إجابته، قال كاتانيتش" انا أتابع اللاعبين العراقيين في الدوري المحلي، وهي من مسؤوليتي، ولا احد يستطيع ان يملي عليّ في هذه المسألة، وانا من يحدد اللاعبين الذين يكونون ضمن صفوف الوطني، وجادين في العمل بالتهيئة الى كاس العالم ومازال الوقت كثير أمامنا".
من جانبه قال مدرب منتخب الأردن، فيتال بوركليمانز" تطلعاتنا كبيرة في تحقيق مستوى طيب في مباراة غدا امام المنتخب العراقي الذي يلعب على ارضه وبين جماهيره، ومنتخبنا في المباراة الماضية لم يكن بمستوى الطموح امام المنتخب السوري، والخسارة لم تكسر من عزيمتنا، بالرغم من اننا سنلعب أمام المنتخب العراقي الذي يمتلك لاعبين بمستوى عال، فضلا عن الحضور الجماهيري الغفير في ملعب البصرة".
وتابع بوركليمانز" لدينا لاعبون خبرة، وهم قادرون على ان يقدموا مستويات طيبة، وفي بطولة اسيا ظهرنا بمستوى جيد يليق بسمعة الكرة الأردنية، واعدنا الثقة الى الجماهير، لكن في مباراة فيتنام حصلت بعض الاخطاء في الشوط الثاني، سنتلافاها مستقبلا، ونعمل من الآن الى تصفيات كاس العالم، وايضا سنضيف لاعبين جدد الى صفوف المنتخب".
أما الحارس البديل، معتز ياسين، الذي انيطت له مهمة غدا، بعد مغادرة قائد المنتخب، عامر شفيع، بسبب التزامه مع فريقه في الدوري السعودي، والذي تنتظره مباراة قوية خلال الايام القليلة المقبلة، فقد قال" بالتأكيد الكابتن عامر شفيع من الحراس الجيدين ويمتلك خبرة كبيرة، لكن سنكون على قدر المسؤولية ونحمي عرين النشامى، سواء أنا او زملائي احمد عبد الستار وعبدالله الزغبي، فنحن قادرون على الذود ببسالة عن مرمى منتخبنا، وان شاء الله تحقيق نتيجة إيجابية نسعد بها جماهيرنا الرياضية".
طبع الصفحة PDF
?