رئاسة البرلمان تطرح خارطة طريق للإصلاح الإداري في الموصل

_NEWS_DATE: 2019/3/24 15:55 ??A¢??A???A¢ 211 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أفتتح رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اليوم الأحد، الجلسة الخامسة من الفصل التشريعي الثاني.

وفي مستهل الجلسة ألقى الحلبوسي كلمةً قدَّم فيها التعازي لأهالي ضحايا حادثة العبارة في محافظة نينوى وأكد خلالها على ضرورة العمل جديًّا وبشكل عاجل مع السلطة التنفيذية؛ من أجل ‏الوقوف على الأسباب التي أدت إلى حادثة العبارة في الموصل، والعمل على إيجاد حلول لعدم تكرارها.
كما شدد رئيس مجلس النواب على ضرورة الوقوف إلى جانب المتضررين من ذوي الضحايا بالشكل الذي يتناسب مع حجم الكارثة، وبهذا الخصوص قدَّم سيادته خارطة طريق وجملةً من الحلول أمام مجلس النواب، أكد خلالها على النقاط الآتية:
1 – البدء بمشروع إزاحة الفساد من خلال تفعيل الفقرات القانونية المخولة للسلطة التنفيذية بالتعاون مع السلطة الرقابية والتشريعية، على غرار ما بدأ به دولة رئيس الوزراء من مخاطبته للبرلمان بإقالة محافظ نينوى، وتوسيع رقعة هذا التوجه لتشمل محافظات أخرى ومؤسسات تنفيذية توغَّل فيها الفساد.
2 – الإعلان عن معايير جودة واضحة يتم مراقبة تنفيذها بصرامة وحزم في كل مفاصل الحياة (الغذاء، الصحة، الخدمات العامة، السلع بجميع أنواعها) من أبعد قصبة في العراق إلى قلب العاصمة بغداد، عن طريق أجهزة السلطة القضائية والأمن الاقتصادي والمجالس المحلية ومجلس النواب، ويكون المواطن هو الفاعل الأول في عملية الرقابة.
3 – تشجيع وسائل الإعلام بإظهارها الجانب المشرق والإيجابي في التلاحم الوطني كما حصل في نقل وتعميم ردود الفعل الشعبية المشرفة في حادثة العبارة، ‏وتكامل الإعلام والصحافة مع أجهزة الدولة والمواطن؛ لمراقبة الحالات السلبية وتقويمها بشكل دقيق ومهني دون تشهير أو تسييس أو شخصنة.
4 – ملاحقة جميع عمليات الابتزاز والشراكات الاقتصادية المشبوهة التي تُمارس بأسماء وعناوين محترمة للعراقيين، بهدف التربح من جهة والإساءة لهذه العناوين من جهة أخرى.
5 – رفع قدرات الأجهزة الخدمية والأمنية لتتواكب إمكانياتها مع معالجة الكوارث الطارئة، والتعامل معها بسرعة واحتراف أعلى؛ من أجل تقليل الخسائر الناجمة عن تلك الكوارث.
6 – سن قانون خاص بضحايا الكوارث العامة على غرار قانون ضحايا الإرهاب، يأخذ بالحسبان استحقاقات عوائل الضحايا؛ كون هذه الحالات استثنائية.ا
طبع الصفحة PDF
?