الحكمة تدعو لتوفير اسباب النجاح لحكومة عبد المهدي والالتزام باصل الاتفاق السياسي الذي تشكلت بموجبه

_NEWS_DATE: 2019/3/20 20:16 ??A¢??A???A¢ 246 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
اكد تيار الحكمة دعمه لحكومة السيد عادل عبد المهدي بقوة، داعيا كافة القوى السياسية في البلاد الى دعم اجراءاتها وتوفير بيئة سياسية وتشريعية مناسبة وابعادها عن السجالات السياسية وتوفير اسباب النجاح لها

وقال القيادي في التيار وعضو مكتبه السياسي فادي الشمري " هناك بعض القوى لازالت تدور في فلك المواقع الحكومية لدواعي خاصة على حساب المصلحة الوطنية ، وعلينا مساعدة رئيس الوزراء وحكومته على تشخيص مكامن الخلل والتعاون لحلها"
واشار الشمري الى ان" هناك تحديات كبيرة تواجه النظام السياسي والدولة العراقية بكافة اركانها وهي بحاجة الى موقف سياسي حاسم وارادة وطنية حقيقية خصوصا في مجالات مكافحة الفساد وضرب الفاسدين وغلق الهيئات الاقتصادية ومحاولات بسط نفوذها على وزارات الدولة وكذلك موضوع انتشار السلاح وحصره بيد الدولة ودعم واسناد القوات المسلحة وصنوفها وتوحيد قرارها الامني والاتفاق على بلورة الرؤية الشاملة باتجاه ملف العلاقات الخارجية وموقع العراق من الصراعات والنزاعات الدولية والاقليمية ورفض وجود قوات اجنبية على الارض العراقية".
واكد عضو المكتب السياسي للتيار " في ملف استكمال الكابينة الحكومية نؤكد اننا سندعم تسمية الشخصيات المستقلة الكفوءة القادرة على ممارسة مهامها وتمتلك رؤية ومشروع ينسجم مع البرنامج الحكومي ، لذا ندعو الى اطلاق يد رئيس الوزراء في اختيار من يراه مناسبا وفق معايير عالية والكف عن منطق المحاصصة والضغوطات الحزبية والالتزام باصل الاتفاق السياسي الذي تشكلت بموجبه الحكومة الحالية والذي ينص على تخويل رئيس الوزراء باختيار كابينته دون تدخل والذي تم الالتفاف عليه بعناوين اخرى من بعض القوى لضمان مصالحها"

وبين الشمري الى ان تيار الحكمة يتطلع الى " انجازات كببرة وحيوية للحكومة لاسيما في مجالات السكن والخدمات والطرق والحفاظ على المنجز الامني واعادة هيكلة الوزارات وتقليمها والقضاء على البيروقراطية في عمل اجهزة الدولة وفق خارطة الطريق التي تضمنها المنهاج الحكومي".
وشدد الشمري على " سندافع عن الحكومة بقوة مادامت ملتزمة بالبرنامج الذي اعلنته وسنؤشر على السلبيات والثغرات والمساعدة على حلها".

طبع الصفحة PDF
?