حرب: قصيدة الجواهري و[سلام عليك] تخالفان المعايير الدولية و[موطني]الأسوأ

_NEWS_DATE: 2019/3/20 15:43 ??A¢??A???A¢ 461 مرة مقروئة
ببغداد-اين]
رأى خبير قانوني، ان قصيدة شاعر العرب الأكبر الراحل، محمد مهدي الجواهري، [سلام على هضبات العراق] والثانية لأسعد الغريري [سلام عليك على رافديك]"لا يصلحان كنشيد وطني للعراق".
وقال طارق حرب في بيان تلقت وكالة [اين] نسخة منه ان القصيدتين "كلاهما تخالفان المعايير الدولية للنشيد الوطني للدول لما فيهما من تعالٍ وكبرياء وفخر وخيلاء يناقض مبدأ المساواة بين الأمم والدول".
واشار الى "شعر الجواهري الذي يناصره اتحاد الادباء وشعر الغريري الذي يناصره كاظم الساهر ونقابة الفنانيين".
وأضاف حرب "نذكر الجميع بما تم نشره بمناسبة دورة لندن الاولمبية سنة 2012 حيث تم تحديد الاناشيد الوطنية السيئة التي تخالف المعايير الدولية وكان من بين أسوأ الاناشيد النشيد {الحالي للعراق] [موطني موطني] الذي نردده بعد فحص 205 أناشيد للدول المشاركة".
يشار الى ان مجلس النواب يقترب من اللجوء الى نظام "المفاضلة" لاعتماد أحد 3 مقترحات مقدمة بشأن النشيد الوطني للبلد.
وتدرس لجنتا الثقافة والإعلام والقانونية النيابيتان بالتشاور مع بعض المثقفين والأدباء اختيار قصيدة واحدة كنشيد وطني من بين ثلاث قصائد، الأولى للشاعر محمد مهدي الجواهري "سلام على هضبات العراق" والثانية لأسعد الغريري "سلام عليك على رافديك" والثالثة نشيد "موطني" للشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان.
وأكد عضو اللجنة القانونية النيابية محمد الغزي، الأثنين الماضي، ان اللجنة ستباشر الاسبوع المقبل استكمال الصياغات القانونية لمقترح النشيد الوطني العراقي، فيما اشار الى ان هنالك بعض التعديلات التي اجريت من مؤلف القصيدة باضافة بعض الكلمات لضمان التنوع المكوناتي.
وينص مقترح القانون، على جعل قصيدة الشاعر اسعد الغريري التي مطلعها: [سلام عليك على رافديك عراق القيم.. فأنت مزار وحصن ودار لكل الامم]، فيما أحال رئيس مجلس النواب مقترح القانون الى لجنتي القانونية والثقافة والإعلام بغية اكمال تشريعه.
طبع الصفحة PDF
?