الغضبان يؤكد اجماع اوبك على خفظ الانتاج دعماً لأسعار النفط

_NEWS_DATE: 2019/3/18 17:06 ??A¢??A???A¢ 728 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان، على اجماع المنتجين من "اوبك " ومن خارجها الالتزام باتفاق خفض الانتاج دعماً لأسعار النفط واستقراراً للسوق النفطية، مشيراً الى وجود مؤشرات على ارتفاع المخزونات العالمية رغم العقوبات على بعض الدول.
جاء ذلك بعد اختتام اعمال الاجتماع الثالث عشر للجنة الوزارية المشتركة لمراقبة اتفاق خفض الإنتاج بين منظمة الدول المصدرة للبترول {أوبك}، وكبار المنتجين من خارجها، والذي عقد في العاصمة الأذربيجانية باكو.
وقال الغضبان، ان المجلس الوزاري لمراقبة الانتاج قد استمع الى تقارير اللجان المختصة والمنبثقة عن اجتماعات المنتجين حيث تضمن استقراءً للسوق النفطية العالمية ومراجعة للجداول والتقارير وبيانات الانتاج للدول الأعضاء، وذلك لغرض تحقيق هدف التزام الأعضاء بقرار خفض الانتاج والوصول بها الى نسب متقدمة.
وتابع الغضبان، ان الاجتماع الوزاري المقرر عقده الشهر القادم في فيينا والاجتماع الذي يعقد في حزيران من هذا العام سيبحث اتفاق خفض الانتاج واتخاذ القرار المناسب من قبل وزراء النفط وبما يؤدي الى مزيد من استقرار للسوق النفطية العالمية.
من جهته قال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد ان اجتماع اللجنة الوزارية قد افتتح بكلمة للدولة المضيفة للاجتماع "أذربيجان" ثم كلمات لوزراء كل من المملكة العربية السعودية، روسيا، فنزويلا، ثم كلمة الامين العام لمنظمة الدول المصدرة {أوبك} محمد باريكندو حيث أكدوا على أهمية التزام المنتجين بالاتفاق والذي ادى الى تحقيق خطوات إيجابية ومزيد من الاستقرار للسوق النفطية.
واضاف جهاد، ان اللجنة الوزارية استمعت الى تقرير شامل عن التزام الأعضاء باتفاق خفض الانتاج والنسب المقررة لكل دولة، مشيراً الى التزام العراق وحرصه على استقرار اسواق النفط العالمية ودعم اسعار النفط .
وكان نائب رئيس الوزراء وزير النفط ثامر عباس الغضبان قد التقى كل من وزراء النفط والطاقة في كل من روسيا، السعودية، الامارات، الكويت، أذربيجان. وبحث معهم سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتوسيع افاق التعاون وتطويرها وبما يخدم المصالح المشتركة.
طبع الصفحة PDF
?