مدرب الأولمبي يفتح النار على وزير الشباب واتحاد الكرة ويكشف عن مؤامرة كبيرة

_NEWS_DATE: 2019/3/17 12:03 ??A¢??A???A¢ 366 مرة مقروئة
ببغداد-اين]
أطلق مدرب المنتخب الأولمبي، عبد الغني شهد، صرخة في وجه معاناة فريقه، الذي يستعد للمشاركة في تصفيات بطولة آسيا، تحت 23 عاماً.

وقال شهد في تصريح صحفي ان "المنتخب يدفع ثمن التقاطعات في الوسط الرياضي وصراع المسؤولين، وبالتالي سيكون ضحية هذه المرحلة، رغم مطالباتنا التي لا تنتهي، بضرورة دعم المنتخب وترك الخلافات، لكن العذر هو إيقاف المال عن الأولمبية مؤخرا، وبالتالي اللاعبون يعيشون وضعًا صعبًا جدًا.
وأضاف "منذ شهر والمنتخب الأولمبي بدون مشرف، ولا عضو اتحاد أو إعلامي، ينقل ما يتعرض له المنتخب من مؤامرة كبيرة، وبالتالي أنا مجبر على إيصال صوت اللاعبين، الذين لم تُخصص لهم مصاريف معسكرهم، هناك إهمال واستهتار بمستقبل منتخب سيحمل العلم العراقي، وبالتالي واجبي أن أتكلم".
ولفت الى ان من المقصود بهذه المؤامرة هو "عبد الغني شهد هو المستهدف الأول، والبعض يتصور أننا سنرمي المنديل".
وأكد "أنا لا يهمني المنصب، وكثيرا ما دعيت من يطمع فيه، ليأتي ويتصدى للمهمة، لكن بأسلوب المؤامرات عبد الغني شهد لن تضعف عزيمته، وسأذهب للتصفيات متحديًا، رغم محاولات البائسين للتأثير على مسيرتنا".
وأشار الى ان الذين يتآمرون عليه هم "كثيرون، جهات رسمية ومقربون من اتحاد الكرة، ومدربون عاطلون عن العمل، يبحثون بطرق ملتوية عن فرصة، كل هذه التفاصيل مكشوفة بالنسبة لي، ولن تؤثر على مسيرتي".
وتابع شهد ان "الجميع مقصر، بدءًا من وزير الشباب والرياضة، الذي يبرر الإهمال بإيقاف المال عن الأولمبية، واتحاد الكرة برر موقفه بعدم وجود المال، رغم أن تصفيات المنتخب الأولمبي أهم من تنظيم بطولة الصداقة، التي سيصرف عليها مبالغ كبيرة، بالإضافة إلى رغبة البعض في الإطاحة بالمدرب".
واستبعد ان يؤدي ذلك لنتائج سلبية في التصفيات وقال "لن نتأثر معنويا، بل سنراهن على تحدينا للواقع، وإفشال المخططات التي تستهدف المدربين والمنتخب، رغم أننا نعلم مدى تحضيرات المنتخبات المنافسة، المنتخب الأولمبي العراقي سيدخل بروح التحدي، وليس بالتخطيط والتحضير".
وعن معسكر الدوحة أضاف "لا شك أنه رغم الإهمال، ومحاصرة الفريق ماديا، لكننا حاولنا استثماره على الوجه الأمثل، وعدم التفريط به كفرصة أخيرة للإعداد، قبل التوجه إلى طهران لخوض التصفيات".
وبشأن جاهزرة الفريق قال شهد "بكل أمانة الفريق عانى، إلى الآن ننتظر لاعبين محترفين، هما رياض بولص وأمير العماري، في ظل عدم اكتمال أوراق قيس العاني، ولؤي العاني، حيث لم يلتحقا بنا في التصفيات، فيما التحق اليوم لاعبا الزوراء مصطفى محمد جبر ونجم شوان".
وأضاف "كما دفع الفريق ثمن حالات التلاعب بالأعمار، في وقت سابق، حيث يوجد لاعبون بأعمار حقيقية، لكنهم سبق لهم أن تلاعبوا، ولم تسمح لهم الدولة بإصدار جواز جديد، وفق البيانات الحقيقية، وبالتالي خسرنا جهودهم".
طبع الصفحة PDF
?