العقابي يدعو الحكومة للتدخل وايقاف تهديد وابتزاز مجموعات مسلحة لموظفي المنافذ

_NEWS_DATE: 2019/3/10 22:15 ??A¢??A???A¢ 1217 مرة مقروئة
عقدت اللجنة المالية النيابية، اليوم الأحد، اجتماعا موسعا برئاسة النائب حنين القدو، بناءً على توجيه رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي للجنة في جلسة أمس السبت، لمناقشة موضوع عدم تطبيق التعرفة الكمركية في المنافذ الحدودية لإقليم كردستان وعدد من المنافذ الأخرى.
كما ناقشت اللجنة بحسب بيان للدائرة الاعلامية البرلمانية "الوقوف على أهم المشاكل التي تواجهها المنافذ الحدودية والإطلاع على الأجراءات المتخذة من قبل الهيأة للسيطرة على هذه المنافذ للحد من حالات التجاوزات التي تحصل فيها، بحضور كاظم العقابي رئيس الهيأة المنافذ الحدودية".
وقدم العقابي شرحا عن اهم المشاكل التي تواجهها المنافذ الحدودية والواقع الحالي الذي تعيشه بعد الاتفاق مع حكومة اقليم كردستان في توحيد التعرفة الكمركية واهم المباحثات واللقاءات التي عقدت مع الاقليم من اجل توحيد التعرفة الكمركية.
وتطرق العقابي الى "التهديدات والاستهدافات من قبل بعض المجاميع المسلحة الخارجة عن القانون لعدد من المنافذ الحدودية والتي شملت عمليات ابتزاز وتهديد للعاملين في هذه المنافذ" مطالبا "الحكومة بزيادة عديد العناصر الامنية المكلفة بحماية هذه المنافذ".
واشار الى الجهود المبذولة من قبل الهيأة في حماية المنتوج الوطني وخاصة المحاصيل الزراعية.
واكد العقابي على "وجود شبهات فساد في بعض المنافذ الحدودية من قبل بعض ضعاف النفوس وان الهيأة عازمة على القضاء عليها واحالة الفاسدين الى القضاء،" مشدداً ان " الهيأة احالت المئات من قضايا الفساد الى المحاكم".
بدورهم اكد رئيس واعضاء اللجنة على دعمهم لهياة المنافذ في اجراءاتها للحد من حالات الفساد واحالة المتورطين الى القضاء، مشددين على تعاونهم مع الهيأة.
ووجهت اللجنة المالية باستضافة عددا من المسؤولين في حكومة اقليم كردستان من بينهم مديرعام الكمارك والمنافذ الحدودية وممثلين عن وزارتي الزراعة والصناعة في الأقليم للتباحث في اجراءات الأقليم بشان تطبيق التعرفة الكمركية وحماية المنتوج الوطني.
ودعا رئيس اللجنة الى اعداد تقرير بشان الاجتماع ورفعه لرئيس مجلس النواب.
طبع الصفحة PDF
?