الفياض يبشر: الحكومة اجتازت عنق الزجاجة وستستكمل خلال الأسابيع القادمة

_NEWS_DATE: 2019/2/17 0:08 ??A¢??A???A¢ 2352 مرة مقروئة
[بغداد -اين]
أكد مستشار الأمن الوطني ، رئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفياض، اليوم السبت، أن اللقاء الذي عقده مع مستشار مجلس أمن إقليم كوردستان، مسرور البارزاني على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن "كان ممتازاً جداً بما يعزز أفق التعاون ويسهم في خلق حالة جديدة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم"، مبيناً أن "هناك تنسيق أمني بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية وللسيد مسرور البارزاني بصمة في ذلك"، وتابع: "الحكومة العراقية اجتازت عنق الزجاجة، وخلال الأسابيع القادمة ستكون هنالك حكومة مكتملة".
وقال الفياض في تصريح على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن"لدينا لقاءات متعددة مع مسرور البارزاني في بغداد وأربيل، وقد تم استغلال فرصة تواجدنا في موينيخ للقاء واستمرار البحث في كل ما نقوم به في العراق".

وأضاف أن "اللقاء كان ممتازاً جداً بما يعزز أفق التعاون ويسهم في خلق حالة جديدة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم ونحن نتوقع تغييرات في تشكيل حكومة الإقليم الجديدة ودور مسرور البارزاني فيها ونحن نتمنى له التوفيق وإن شاءالله نبدأ بشوط من التعاون يسهم في خدمة كل أبناء العراق سواء في كوردستان أم بقية المناطق".

وتابع: "كان اللقاء لبحث التنسيق في بحث المشاكل والاستنتاجات من المؤتمر وما يطرحه كل العراقيون سواء في كوردستان أو بغداد حول مصالح العراق مع جميع الشخصيات والجهات المؤثرة في هذا المؤتمر".

ومضى بالقول: "العلاقات بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية علاقات ممتازة ولدينا تنسيق أمني ولمسرور البارزاني بصمة في هذا الموضوع وما يتعلق بالتعاون على مستوى مكافحة الإرهاب ومتابعة المطلوبين والتعامل مع موضوع النازحين والتنسيق العالي في التعامل مع القضية السورية وتأثيرها على الوضع الأمني في العراق".

وفيما يتعلق بمحاربة داعش، قال الفياض: "وحدة العراقيين والتنسيق بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم وإعطاء دور للمجتمعات المدنية كفيل بمنع ظهور داعش مجدداً، فهذا لن يحصل أبداً لأننا نملك قوة أكبر، ومتوحدون أكثر، ولدينا شعور بالمسؤولية أكبر"، مبيناً أن "الوضع تحت السيطرة أما المخاوف فهي تحسبية لمنع نشوء أي بؤر جديدة وإن شاءالله لن يحصل ذلك".

وحول أسباب تأخر استكمال الحكومة العراقية، أشار المرشح لوزارة الداخلية: "في كل نظام برلماني تكون عملية تشكيل الحكومة ليست سهلة لأنها تتطلب توافق الكتل السياسية وموافقة البرلمان على هذه التشكيلة".

ومضى بالقول: "اعتقد أن الحكومة العراقية اجتازت عنق الزجاجة، وخلال الأسابيع القادمة ستكون هنالك حكومة مكتملة"، ذاكراً أنه "نتمنى لحكومة إقليم كوردستان أن تكتمل حتى تتعاون أما مسألة الترشيحات فتتعلق بالسيد رئيس الوزراء والبرلمان والكتل السياسية".

وأمس الجمعة، عقد مستشار أمن إقليم كوردستان، مسرور البارزاني، اجتماعاً مع مستشار الأمن الوطني العراقي، رئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفياض، على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن المنعقد حالياً في ألمانيا، ووصف المتحدث باسم حكومة الإقليم، سفين دزيي، الاجتماع بـ"الجيد للغاية".

وقال دزيي بشأن اجتماع وفد إقليم كوردستان برئاسة البارزاني مع الفياض: "عقدنا اجتماعاً جيداً للغاية تناول الأوضاع الأمنية في إقليم كوردستان والعراق وعودة داعش، كما بحثنا تعزيز التنسيق بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة".

ويترأس مستشار مجلس أمن إقليم كوردستان، مسرور البارزاني، وفد إقليم كوردستان المشارك في مؤتمر ميونيخ للأمن والذي يضم المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان، سفين دزيي، وممثل حكومة الإقليم في ألمانيا، دلشاد البارزاني.

ويعقد مستشار مجلس أمن إقليم كوردستان العديد من اللقاءات والاجتماعات مع الوفود الدبلوماسية والأمنية ومسؤولي الدول على هامش المؤتمر.

ويصرّ تحالف الاصلاح مع عدد من الكتل على أن يكون مرشحا وزارتي الداخلية والدفاع من "التكنوقراط" المستقلين، فيما رشّح تحالف "البناء" بزعامة نوري المالكي وهادي العامري، فالح الفياض لتولي المنصب، وهو ما عارضه تحالف الاصلاح بشدة.


طبع الصفحة PDF
?