فنزويلا تتهم ترامب بتدبير انقلاب في البلاد

_NEWS_DATE: 2019/1/25 8:40 ??A¢??A???A¢ 505 مرة مقروئة
[أين-متابعة]
اتهم وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي أرياسا، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالوقوف وراء محاولة الانقلاب في البلاد، مستبعدا اندلاع حرب أهلية في فنزويلا.
وقال ارياسا في مقابلة صحفية "أتوقع أن الانقلابات في أمريكا اللاتينية دعمتها دائما الحكومة الأمريكية"، مسترشدا بما قاله رئيس بوليفيا إيفو موراليس في وقت سابق، أن الدولة الوحيدة في نصف الكرة الأرضية التي لا يوجد فيها انقلابات هي الولايات المتحدة، لأنه لا توجد سفارة أمريكية في واشنطن! ".
وأضاف الوزير الفنزويلي" في هذه الحالة… حكومة الرئيس ترامب لم تقف وراء الانقلاب، ولم تطرحه، كونها كانت في المقدمة وعلى الخط الأمامي، وهي من أملى السيناريو الواجب اتباعه على اليمين الفنزويلي".
وقال الوزير إن الدول التي تعترف بخوان غوايدو رئيسا للبلاد، تتبع " تعليمات سيدها" في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن الاعتراف بالرئيس الجديد للبرلمان الفنزويلي المعارض رئيسا للبلاد، سيستخدم حجة لتسليم أصول البلاد المجمدة في الولايات المتحدة للمعارضة.
واستبعد الوزير في الوقت ذاته اندلاع حرب أهلية في بلاده.
وكان وزير دفاع فنزويلا، فلاديمير بادرينو، أكد حدوث انقلاب في البلاد ضد الرئيس الفنزولي، نيكولاس مادورو. وقال الوزير في مؤتمر صحفي "أؤكد حدوث انقلاب ضد الهياكل المؤسساتية والديمقراطية والرئيس الشرعي، نيكولاس مادورو".
وبعد دقائق قليلة من تنصيب رئيس البرلمان، المعارض خوان غوايدو يوم الأربعاء، نفسه رئيسا للبلاد بدلا من نيكولاس مادورو، اعترفت الولايات المتحدة فورا به ، وسارع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، لدعوة مادورو تسليم السلطة إلى غوايدو.
وأيدت دول، بينها روسيا والمكسيك وكوبا وتركيا وبوليفيا، وسوريا وفلسطين مادورو، واعتبرته الرئيس الشرعي للبلاد، فيما أيدت دول أخرى رئيس البرلمان غوايدو، منها بريطانيا وأمريكا وفرنسا والسويد والبرتغال.

من جانبها، حذرت وزارة الخارجية الروسية بلسان نائب الوزير، سيرغي ريابكوف، الولايات المتحدة من أي تدخل عسكري في فنزويلا، مشيرة إلى أن ذلك قد يتحول إلى سيناريو كارثي.
وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف "إن روسيا ستواصل دعمها لفنزويلا التي تعد شريكا استراتيجيا لموسكو، وسنعمل على حماية سيادتها".
ووصف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حكومة مادورو الفنزويلية بأنها "غير شرعية" و"غير ديمقراطية"، مؤكدا دعم واشنطن لرئيس البرلمان المعارض خوان غوايدو.
وكشف بومبيو في كلمة أمام اجتماع طارئ لمنظمة الدول الأمريكية، يوم أمس الخميس، عن أن قرار الولايات المتحدة بدعم رئيس البرلمان الفنزويلي المعارض والاعتراف به رئيسا لفنزويلا "لم يتخذ بين ليلة وضحاها".
وأكد دعم الولايات المتحدة القوي "للخطوات التي يخطط الرئيس المؤقت غوايدو لاتخاذها لاستعادة الديمقراطية، بما في ذلك إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة"، مضيفا أن واشنطن على استعداد لدعم الجمعية الوطنية الفنزويلية [البرلمان] والشعب الفنزويلي.
وأضاف أن الولايات المتحدة على استعداد لتقديم مساعدات إنسانية بأكثر من 20 مليون دولار لشعب فنزويلا بأسرع ما يمكن، لكي يتمكن من معالجة النقص في المواد الغذائية والأدوية وغير ذلك من آثار الأزمة الاقتصادية والسياسية.

ودعا بومبيو منظمة الدول الأمريكية للعمل "على أساس مبادئ ديمقراطية" تجاه فنزويلا، ودعا لعقد اجتماع للمنظمة على مستوى وزراء الخارجية لبحث الوضع في فنزويلا.

طبع الصفحة PDF
?