البناء: تأخير حسم الحقائب الوزارية يُعقد الوضع السياسي

_NEWS_DATE: 2019/1/9 11:15 ??A¢??A???A¢ 363 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
أكد النائب عن تحالف البناء منصور البعيجي، ان تأخير حسم الحقائب الوزارية اكثر سيعقد الوضع في البلد ويؤزم المشهد خصوصا واننا بحاجة ماسة الى تسمية ماتبقى من الوزارات بأسرع وقت.
وأوضح البعيجي في بيان تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه، ان "تأخير حسم الوزارات المتبقية وقت أطول سينعكس سلباً على الوضع الأمني وماحصل من تفجير في محافظة صلاح الدين هو خير دليل على ذلك".
وشدد "يجب تقديم أسماء المرشحين خلال جلسة يوم غد الخميس، أمام مجلس النواب حتى يتم حسم هذا الامر من خلال التصويت المباشر من يتم منحه الثقة يمضي ومن يرفضه مجلس النواب يجب إستبداله بأسرع وقت وهذا هو الحل لجميع الكتل السياسية".
وأضاف البعيجي، ان "تأخير حسم مسألة الوزرات الأمنية هو بسبب تزمت الكتل السياسية بآرائها وكل كتلة لا تقدم اي تنازل للكتلة الاخرى الامر الذي عقد المشهد السياسي وأدى الى تأخير حسم الوزارات الى الان لذا على رئيس الوزراء الحضور في جلسة الخميس وتقديم الاسماء وترك الامر الى اعضاء مجلس النواب لحسم هذا الامر الذي طال والمتضرر الوحيد هم ابناء الشعب العراقي".
وكان رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، أعلن خلال المؤتمر الصحفي الاسبوعي، أمس الثلاثاء "إرساله الى الكتل السياسية الرئيسية من جديد قائمة باسماء ماتبقى من التشكيلة الوزارية كي تصل الى توافق".
وأضاف "لا نريد ان نعيد تجربة الذهاب الى مجلس النواب والتصويت او عدم التصويت على بعض الاسماء، وانما الحصول على موافقات الكتل السياسية قبل الذهاب الى التصويت".
وبين عبد المهدي "ذهبنا بمرشحين تم اقتراحهم من قبلنا وطلبنا من الكتل ان تقدم ما لديها من مرشحين لكي ندرس الحالة ونصل الى إنهاء التشكيلة الحكومية، ونحن نحاول حسم المسألة خلال الايام القليلة المقبلة".
طبع الصفحة PDF
?