بالصورة..حفل زفاف يثير موجة جدل كبيرة في مواقع التواصل

تأریخ التحریر: : 2018/12/18 23:114603 مرة مقروئة
[أين-متابعة]
تسبب إقامة حفل خِطبة لطفلَيْن في محافظة كفر الشيخ في إثارة موجة كبيرة من الجدل عبر مواقع التواصل؛ بعد تداول فيديو لزفاف العروسين.
وأثارت الخِطبة التي تم تداول صورها على مواقع التواصل الاجتماعي غضبًا كبيرًا، ما دفع وسائل الإعلام المصرية للتأكد من صحة الواقعة.
وفي مقابلة هاتفية مع شبكة "دي إم سي" قالت أم أحد الطفلين إن ابنها يدعى فارس، ويبلغ من العمر 15 عامًا، ويدرس في الصف الثالث الإعدادي، وأُقيم له حفل خِطبة على طفلة تدعى ندى الدسوقي عبد البر ملتحقة بالصف الأول الإعدادي، بموافقة الأسرتين، وفقًا لعادات قائمة في قريتهم.
تجارب عديدة اتبعتها بعض الدول لمواجهة "زواج الأطفال"، ففي باكستان، تمكنت الشرطة من إيقاف زفاف قاصرين كانا أوشكا على الزواج في منطقة جلال بور بتيان، في إقليم البنجاب الباكستاني في أبريل 2014، وذلك على خلفية صفقة لتبادل الزيجات اتفق عليها كبار العائلة، حيث داهمت الشرطة مكان الزفاف، واعتقلت والد العريس سهيل عباس [6 أعوام]، ووالد العروس عذراء [4 أعوام].
الأمر نفسه تكرر في أفغانستان، حيث ألقت الشرطة الأفغانية القبض على والديّ صبي وطفلة، لاتهامهما بتزويج الصغيرين دون بلوغهما السن القانونية، حيث أقامت العائلة حفل زفاف للطفلة [8 أعوام]، والطفل [12 عامًا] في إقليم بلخ شمالي البلاد، وانتقلت الطفلة للعيش مع عائلة زوجها الصبي.
لم تغب تركيا عن مشهد زواج الأطفال، حيث شهد يوم 17 اب 2014، توجيه وزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية أيشينور إسلام، تعليماتها لمديرية الوزارة بمحافظة "بورصة" شمال غرب البلاد، للتحقق من ملابسات وتداعيات واقعة زواج طفل [13 عاما]، من طفلة لا تتجاوز [16 عاما]، وسط مراسم احتفالات عائلية كبيرة، ظهرت في مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، علاوة على اعتقال السلطات التركية لزوجين سوريين قاصرين من اللاجئين الذين غادرا إليها من حلب، بعدما أجبرتهما أسرتاهما على الزواج بطريقة غير مشروعة.
_MSC_RESIZED_IMAGE
طبع الصفحة PDF