صالح : سنسلم الكويت دفعة من ممتلكاتها وموادها الإرشيفية

تأریخ التحریر: : 2018/11/11 15:29468 مرة مقروئة
[أين-بغداد]
اعلن رئيس الجمهورية برهم صالح ان العراق سيسلم الكويت دفعة من ممتلكاتها والمواد الإرشيفية الكويتية الموجودة في خزائن وزارة الخارجية العراقية .
وذكر بيان رئاسي تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم ان" أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح استقبل، اليوم الأحد، رئيس الجمهورية برهم صالح الذي يزور دولة الكويت كمحطة اولى ضمن جولته الخليجية التي بدأها اليوم ".
واضاف " وجدد الأمير بداية اللقاء تهانيه لبرهم صالح بمناسبة توليه منصب رئاسة الجمهورية، مبديا ثقته الكاملة بسيادته في تطوير العلاقات بين البلدين.
ونقل البيان عن امير دولة الكويت القول ان " دولة الكويت لن تدخر جهداً في مساعدة العراق والوقوف الى جانبه في مرحلة إعادة الاعمار بعد القضاء على عصابات داعش الإرهابية.
من جانبه شدد صالح على " عمق العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين والتي اصبحت نموذجاً في المنطقة" ، مشيراً إلى أن افتتاح جولته الخليجية من دولة الكويت هي رسالة بحد ذاتها لاثبات أهمية العلاقات بين البلدين الشقيقين، كما دعا الى ضرورة ان يكون للعراق ودولة الكويت موقفاً موحداً في المحافل الدولية والإقليمية وذلك بحكم تشابه الظروف والمصالح للشعبين الشقيقين".
ونوه الى " ضرورة تكاتف البلدين معا لتحقيق الاستقرار الكامل في المنطقة كي تتوفر فرص العمل للشباب ويتم إعادة الإعمار، مشيراً إلى أن شعوب المنطقة عانت كثيراً من آثار الخلاف ووجوب النظر للمستقبل والعمل عليه" ، وقال "وجدنا لدى سمو الامير حرصاً حقيقياً على دعم العراق وإعادة بنائه وهذا منطلق من حكمته وحبه للعراق وشعبه"، مُضيفاً "إننا مصرون على تجاوز آثار الماضي والتطلع نحو المستقبل والتركيز على مصالحنا المشتركة".
اقتصادياً نوّه رئيس الجمهورية إلى " أهمية أن تكون هناك مناطق مشتركة بين البلدين على المستوى المالي والاستثماري" ، داعياً إلى العمل على إنشاء خطوط نقل جديدة وسكك حديد توطن العلاقات الاقتصادية والثقافية بين البلدين والشعبين الشقيقين".
وجدد صالح تضامنه الكامل مع دولة الكويت قيادة وحكومة وشعباً في أزمة السيول، مؤكدا أن" العراق يبدي استعداده على المستويين الشعبي والرسمي بمساعدة دولة الكويت الشقيقة في تجاوز أزمتها".
وأشار رئيس الجمهورية إلى أن " زيارته لدولة الكويت الشقيقة ستشهد تسليم دفعة من الممتلكات والمواد الإرشيفية الكويتية الموجودة في خزائن وزارة الخارجية العراقية، على أن يتم تسليم بقية تلك الممتلكات على دفعات لاحقة".

طبع الصفحة PDF