العراق يسترجع اليوم ذكريات انتصاره على الأرجنتين قبل 34 عاماً

373 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
يسترجع المنتخب العراقي ذكريات انتصاره على الأرجنتين، قبل 34 عامًا، عندما يلتقيه مساؤ اليوم الخميس بالرياض، في أولى مباريات البطولة الرباعية الدولية الودية "سوبر كلاسيكو".
وحقق "أسود الرافدين" آنذاك إنتصاراً للتاريخ بنتيجة 2-0، على راقصي التانجو عندما تقابلا في كأس ميرليون الودية بسنغافورة، عام 1984، وللمفارقة كانت المباراة في شهر أكتوبر/ تشرين الأول أيضًا، وتحديدًا منتصف الشهر.
في تلك المباراة لعب المنتخب الأرجنتيني بتشكيلة مكونة من اللاعبين الشبان، بينهم تاتا مارتينو [مدرب برشلونة والأرجنتين السابق]، بينما شارك المنتخب العراقي بنجومه الكبار، وفاز بهدفي أحمد راضي وحسين سعيد.
وتختلف الأمور في مباراة اليوم، كون المنتخب العراقي، سيواجه خصماً أرجنتينياً حاضراً بنجومه المعروفين أمثال نيكولاس أوتاميندي وماورو إيكاردي وباولو ديبالا، فيما يغيب الأسطورة ليونيل ميسي، المحتجب عن الظهور دولياً منذ مونديال 2018.
وتعتبر المباراة فرصة كبيرة أمام المنتخب العراقي للاحتكاك بفريق قوي، في إطار تحضيراته لكأس أمم آسيا يناير/ كانون الثاني المقبل بالإمارات، والتي ينافس فيها ضمن المجموعة الرابعة مع إيران وفيتنام واليمن.
طبع الصفحة PDF