النمسا ترفض منح اللجوء لشاب عراقي بسبب غريب

تأریخ التحریر: : 2018/10/7 14:061981 مرة مقروئة
[أين- متابعة]
رفضت السلطات النمساوية، طلب لجوء تقدم به شاب عراقي في 24 من عمره تزوج حديثاً من نمساوية، ونصحته بمواصلة علاقته الزوجية عبر الهاتف والانترنت من العراق.
وذكرت صحف محلية نمساوية أمس السبت، ان السلطات رفضت منح اللجوء لشاب عراقي تزوج من فتاة نمساوية وطلبت منه مواصلة علاقته الزوجية عبر الانترنت من خلال تطبيق [السكايب]" مشيرة إلى ان "الهيئة المشرفة على طلبات اللجوء اعتبرت أن الشاب غير معرض للخطر في بلاده خلافا لما يؤكد، مشددة على أن زواجه من نمسوية ليس سببا لمنحه اللجوء".
وجاء في القرار الصادر عن السلطات النمساوية ان "حرصكم على مواصلة الزواح من مواطنة نمسوية رغم عودتكم إلى العراق يمكن أن يتحقق بطرق عدة عبر سكايب أو من خلال عطل قصيرة على سبيل المثال".
وكان طالب اللجوء العراقي قد تزوج في نيسان الماضي من متطوعة نمساوية التقاها في مركز إيواء كان يقيم فيه، وقد بدأ تدريبا ليصبح طاهيا في مقاطعة النمسا العليا، وأكد انه ينوي استئناف القرار.
وهذه ليست المرة الأولى التي يرفض فيها طلبات لجوء لعراقيين، حيث رفضت السلطات النمساوية في شهر آب الماضي، طلب لجوء تقدم به شاب عراقي أكد أنه لا يستطيع العودة لبلاده بسبب "مثليته الجنسية"، وبررت السلطات قرارها بان الشاب العراقي [27 عاماً] بالغ بالتصرف بطريقة "خنيثة منمطة تنطوي على مبالغة في السلوك الخنيث" بشكل يبدو مزيفا، وذلك خلال المقابلة التي أجرتها معه السلطات في ولاية ستيريا النمساوية، رغم أن الشاب أكد للسلطات أنه لا يستطيع العودة إلى العراق بسبب "مثليته الجنسية".
طبع الصفحة PDF