العبادي يوجه القوات الأمنية بالحذر لإحباط أي محاولة تستهدف الزائرين

تأریخ التحریر: : 2018/9/20 16:39213 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
جدد القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، توجيهاته للقوات الأمنية، بالالتزام بأقصى درجات الحيطة والحذر والانتباه من محاولات العدو تعكير صفو اجواء الاستقرار واحباط اي اعتداء آثم على الزائرين في زيارة ذكرى عاشوراء.
وقال العبادي في بيان لمكتبه تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه "نتقدم بخالص العزاء الى ابناء شعبنا العزيز وللاحرار في العالم بحلول يوم عاشوراء والذكرى الخالدة لاستشهاد الامام الحسين واهل بيته واصحابه عليهم السلام الذين سالت دماؤهم الزكية على ارض العراق الطاهرة وتحولت على مر الأزمنة والعهود الى عِبرة وعَبرة ومشعل نور للانسانية جمعاء ومثالا يحتذى في طلب الاصلاح والتصدي للظلم والفساد والانحراف".
وأضاف "لقد أحيا العراقيون معاني الصبر والفداء والتضحية في أروع صورها وقدموا للعالم دروسا في الشجاعة والبطولة دفاعا عن الوطن والمقدسات وتمكنوا بهذه الروح الجهادية وبوحدة الصف من تحقيق نصر تأريخي خالد اعاد للعراق مكانته وسيادته وعزز ثقة شعبنا بقدراته وبقوة ارادته الوطنية".
وتابع العبادي "اذ يتوجه الملايين من داخل العراق وخارجه نحو مدينة كربلاء المقدسة ويحيون في كل مكان ذكرى عاشوراء فإن قواتنا الامنية البطلة المنتشرة على مساحات واسعة من مدن العراق تقوم بواجباتها بحماية الزائرين وتمكينهم من احياء الشعائر الحسينية بسلام".
وأشاد "بالتعاون والانسجام بين المواطنين والمتطوعين والقوات الامنية لإنجاح هذه الزيارة المليونية ، ونوجه الشكر لجميع الاجهزة الامنية ووزارات ومؤسسات الدولة وندعوها لمواصلة جهودها وخدماتها حتى اتمام عودة جميع الزائرين الى ديارهم بسلام".
وقدم "الشكر للحكومة المحلية في محافظة كربلاء والامانات العامة للمزارات المقدسة وخصوصا العتبتين الحسينية والعباسية لجهودهم في خدمة الزائرين ، سائلين الباري جلت قدرته ان يحمي العراق من كل سوء ويمن على شعبنا بالمزيد من الخير والامن والأمان ويمن على الشهداء بجنات النعيم والجرحى بالشفاء العاجل، انه سميع مجيب".
طبع الصفحة PDF