عبد المهدي يضع شرطاً لقبول رئاسة الوزراء

تأریخ التحریر: : 2018/9/16 19:473779 مرة مقروئة
[أين-بغداد]
أكد مصدر سياسي عراقي، اليوم الأحد، أن عادل عبد المهدي، نائب رئيس الجمهورية الأسبق هو الأقرب لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة.

وقال المصدر وهو قيادي شيعي، إن "المنافسة كانت بين عبد المهدي وشخصيات أخرى، لكن هناك توافقا كرديا شيعيا سنيا عليه"، مبينا أن "عبد المهدي ينتظر موافقة مرجعية علي السيستاني ليعطي موافقته للكتل السياسية على تسلم المنصب".
وأضاف أن "عبد المهدي أبلغ الكتل السياسية بأنه لا يمكن القبول بالمنصب دون موافقة المرجعية التي قالت أن المجرب لا يجرب".
وكان مجلس النواب العراقي قد حسم أمس السبت، الجدل حول تسمية رئيسه الجديد حيث فاز محافظ الأنبار السابق محمد الحلبوسي بالمنصب بحصوله على 169 صوتا من أصل 298 صوتا، متقدما على منافسه وزير الدفاع المقال خالد العبيدي الذي حصل على 89 صوتا، فيما جاء رئيس مجلس النواب الأسبق ثالثا بـ19 صوتا.
طبع الصفحة PDF