ميغ الروسية تستأنف تصميم طائرة ضاربة من دون طيار

تأریخ التحریر: : 2018/9/12 23:41602 مرة مقروئة
[أين-دولية]
ستأنفت شركة "ميغ" الروسية العمل على تصميم وتصنيع طائرة ضاربة من دون طيار تستخدم في تصميمها تكنولوجيا ستيلز للتخفي عن الرادارات.

وقال مصدر في مجمع الصناعات الحربية الروسية في حديث أدلى به لوكالة "تاس" الروسية، إن شركة "ميغ" تعتزم تصميم نموذج تجريبي من تلك الطائرة الضاربة النفاثة بعد بضعة أعوام، مشيرا إلى أن وزارة الدفاع الروسية أبدت اهتماما بهذه الطائرة من دون طيار.
كما أكد ناطق باسم شركة "ميغ" أن خبراءها يعملون على مدى أعوام على تصميم الطائرات من دون طيار بأنواعها المختلفة. إلا أنه رفض الكشف عن مواصفات أية طائرة منها.
يذكر أن العمل على تصميم الطائرة من دون طيار من طراز "سكات" [الشفنين البحري]، بدأ في الشركة حسب وسائل الإعلام الروسية عام 2005. وكان نموذج منها قد عرض عام 2007 في معرض "ماكس" الدولي للطيران والفضاء في روسيا. إلا أن هذا العمل توقف مؤقتا لعدم الاهتمام بالطائرة من قبل وزارة الدفاع.
وصمم النموذج المقدم في المعرض عام 2007 على شكل جناح واحد ليس لديه ذيل. وكان من المفترض أن يبلغ وزن الجناح عند الإقلاع 10 أطنان، وسرعته 850 كيلومترا في الساعة. أما مدى تحليقه فـ 4 آلاف كيلومتر. وبوسع الطائرة أن تحمل الصواريخ والقنابل داخل جسمها.
طبع الصفحة PDF