محاكمة اعلامي سعودي سراً بتهم الارهاب

تأریخ التحریر: : 2018/9/11 23:17616 مرة مقروئة
[أين-متابعة]
وجَّهت النيابة السعودية تهماً متعلقة بـ"الإرهاب" إلى الإعلامي السعودي فهد السنيدي، بعد محاكمته أمس الاثنين.

وقالت وسائل إعلام سعودية إن المحكمة الجزائية المختصة شرعت في محاكمة مذيع شهير، بعد مرور عام على اعتقاله.
ونشر حساب "معتقلي الرأي"، الذي يُعنى بأخبار المعتقلين في السعودية، أمس الاثنين، تغريدة قال فيها: "تأكد لنا أن المحكمة الجزائية المتخصصة [محكمة الإرهاب] عقدت اليوم جلسة سرية للإعلامي الدكتور فهد السنيدي، والنيابة العامة وجهت ضده عدة تهم فضفاضة، على رأسها ما سمته [التحريض وإثارة الرأي العام]، مطالبة بعقوبات [مشددة]!".
والسنيدي هو مقدم برامج في قناة "المجد" السعودية، وُجِّهت إليه تهم، من بينها تأييد جماعة الإخوان المسلمين، والتحريض، وتأييد الثورات العربية، وغيرها من التهم، وفق ما نشرته صحيفة "سبق" السعودية.
وفي عام 2013، أوقفت السلطات برنامج "140" الذي كان يقدمه السنيدي في شهر رمضان على قناة "المجد"، بعد استضافته الأكاديمي المعتقل أيضاً محمد الحضيف.
واعتُقل السنيدي مع مجموعة من الدعاة في عام 2017.
ومنذ تولّي ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، السلطة، شنّت السلطات السعودية موجة من الاعتقالات طالت مئات المسؤولين والأمراء والدعاة والمعارضين السياسيين، وحتى الناشطين الليبراليين.
واستخدم بن سلمان مختلف أساليب الترهيب والترويع ضد من يعارضه، وأحدث الكثير من التغييرات التي لم يسبقه إليها أحد في بلاده، ما قوّض حقوق الإنسان وحرية التعبير بالسعودية.
طبع الصفحة PDF