آلات عسكرية تتواصل كالبشر .. استثمار جديد للجيش الأميركي

تأریخ التحریر: : 2018/9/7 23:351532 مرة مقروئة
[أين- متابعة]
أعلنت وكالة الأبحاث في وزارة الدفاع الأميركية استثمار ملياري دولار لتطوير جيل جديد من الذكاء الاصطناعي ذي قدرات تواصل "أشبه بالتواصل الإنساني".
وقال مدير وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدمة ستيفن ووكر في مؤتمر صحفي قرب واشنطن إن الوكالة ستستخدم المبلغ لتمويل نحو عشرين مشروعا حاليا أو مستقبليا بهدف خلق مستوى جديد من التعلم الآلي.
وأصاف ووكر "نقوم بعدة استثمارات بحثية تهدف إلى تحويل الحواسيب من وسائل متخصصة إلى شريكة في حل المشاكل"، في إشارة إلى الجيل الجديد من الذكاء الاصطناعي "إيه آي نكست".
وأفاد ووكر في بيان رسمي "نريد استكشاف كيفية اكتساب الآلات قدرات تحليل وتواصل أشبه بالتحليل والتواصل الإنسانيين، مع قدرة التعرف على أوضاع وظروف جديدة والتأقلم معها".
ومن الصعب تحديث الجيل الحالي من الآلات الذكية والروبوتات عند ظهور تكنولوجيا جديدة.
وقال ووكر إن الباحثين يريدون أن تتعلم تلك الآلات والروبوتات تحديث نفسها بنفسها.
وأوضحت الوكالة أن الآلات الذكية الحديثة ستسمح بتسريع عملية التدقيق الأمني، علما أن غالبية أبحاث الوكالة، الممولة بشكل كامل من البنتاغون، تركز على التكنولوجيا التي يمكن اعتمادها في القتال كالطائرات المسيرة التي تصبح أكثر استقلالية.
طبع الصفحة PDF