اتحاد الكرة يهرول للعبادي بعد وضع ملف التزوير على طاولة الفيفا

تأریخ التحریر: : 2018/8/29 19:191526 مرة مقروئة
[أين-بغداد]
هرول الاتحاد العراقي لكرة القدم الى مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي بعد ان طرح ملف التزوير على طاولة "الفيفا".

وذكر بيان للاتحاد، تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم، انه" لم يكن يدر بخلد المكتب التنفيذي لاتحاد الكرة ان يصل حال الاختلاف مع المؤسسة الحكومية المتمثلة بوزارة الشباب والرياضة الى اتهامات موثقة تعرض على طاولة الاتحاد الدولي للعبة وبيد الوزير عبدالحسين عبطان الذي يبدو انه يحث الخطى لمعاقبة الرياضة العراقية من خلال اصراره الغريب على اتهامنا بموضوع التزوير وهو اعلم الناس ببراءتنا منه كما الذئب ويوسف".
وأضاف ان" الرسالة التي نرفق طيا وباللغتين العربية والانكليزية نسخة منها هي دليل على ان وزير الشباب اتهم اتحادنا بضلوعنا بموضوع التزوير بعد ان سلم ملفا متكاملا الى فاطمة سامورا وتمت احالته الى لجنة شؤون اللاعبين في الاتحاد الدولي [فيفا] من اجل دراسته واتخاذ القرارات المناسبة بشأنه ما عرض سمعة اتحادنا الى التشكيك وهو ما لا نقبله وسندافع عنها بكل ما اوتينا من قوة مستمدين العزم من الحق الذي لابد له ان ينتصر على الباطل".
وهدد الاتحاد" بوضع كل الملفات التي تم تزويدنا بنسخة منه على طاولة رئيس الوزراء حيدر العبادي لمعرفة ما وصل بالمؤسسة الرياضية الحكومية من حال لا تتورع فيه من اتهام ابناء جلدتها بالتزوير بعد ان عمدت الى كتابة سيناريو بمشاهد مختلفة رزمته بملف وسلمته بيد [الفيفا]".
ونشر اتحاد الكرة نص رسالة [الفيفا] المرسلة له بحسب قوله وتتضمن:
نزار احمد
تحية طيبة
اشكرك على رسالتك الجميلة التي لاقت اهتمامنا .
ارسلت رسالتي هذه الى زملائي في لجنة شؤون اللاعبين حتى تكون المعلومات والبيانات القيمة التي ارسلتها لنا تحت تصرفهم كذلك.
في الحقيقة نحن حولنا الملف الذي قدمه وزير الشباب والرياضة بخصوص اتهامه لاتحادكم بتزوير اعمار اللاعبين الى لجنة شؤون اللاعبين لانها الجهة المختصة بالموضوع وباستطاعتك مخاطبتهم مباشرة لتسلم نسخة من هذا الملف .
تجد مع هذه الرسالة مرفقا طيا الرسالة التي سلمها لنا الوزير وطلب منا تسليمها الى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم والتي طلب فيها شمول ملاعب عدة في العراق بموضوع رفع الحظر عن المباريات الودية ونحن بدورنا سلمنا هذه الرسالة الى لجنة المسابقات المعنية بالموضوع.
اخيرا بخصوص تدخلات التزوير في شؤون اتحادكم نؤكد لك اننا ومن خلال زيارة المجاملة لوزير الشباب والرياضة وضحنا له مبدأ استقلالية اعضائنا وطلبنا منه بصريح العبارة التوقف عن التدخل في شؤون اتحادكم واحترام استقلاليته.
وكان وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان زار الفيفا في 15 اب والتقى بـ {فاطمة سامورا} الأمين العام للفيفا
وتحدث عبطان عن زيارته في حلقة برنامج {كوررة} يوم 17 آب الجاري عن الزيارة وقال" تكلمنا عن الملاعب في بغداد والكوت وكربلاء والنجف والملاعب الأخرى التي هي قيد الإنجاز، وانبهرت بهذه الملاعب"، لافتا الى ان" {سامورا} أبلغتني أمرين الأول ان اتحاد الفيفا السابق كان لديهم قرار بعدم التعامل مع الحكومات، اما نحن فنتعامل مع الحكومات؛ لكن لدينا خطين أحمر هي رفض التعامل مع المنشطات وتزوير اعمار اللاعبين".
وأكد عبطان انه "لم يطرح أي ملف ضد الاتحاد العراقي لكرة القدم فهو لا يليق بي كوزير عراقي وكمواطن التعامل بهذه الطريقة؛ لكني ذهبت لرفع الحظر عن الملاعب العراقية بالدرجة الأولى، وانا مسؤول امام الناس عن الرياضة والاخفاق ومن المؤكد ان نتحمل مسؤولية ذلك لكني لن أحمل ملف الاتحاد أبداً"، منوها الى ان" الفيفا لديها معلومات عن قضايا كثيرة في الاتحاد العراقي ووصلتهم الكثير من الأمور"، كاشفا عن" قدوم لجنة ستبحث موضوع الملاعب ولجنة أخرى ستاتي للبحث في أمور كثيرة وستلتقي بالاتحاد العراقي ووزارة الشباب وجهات أخرى في العراق".
واستدرك قائلا ان" لجنة الفيفا ستأتي الى العراق في اقصى حد في شهر تشرين الاول المقبل لكني أبلغت {سامورا} ان لدينا في البلد مناسبة دينية {زيارة الأربعين} فقالت اذا اللجنة ستزور العراق في الشهر المقبل لرؤية ملاعب بغداد والنجف الاشرف وميسان والكوت وزاخو ومحافظاتنا الغربية لرفع الحظر عنها".
وأوضح ان" ملف التزوير ملف خطير ففي عام 2015 كنت جالس مع مسؤولين ومدربين وتكلمت معهم وقلت لهم اتركوا هذا الموضوع وانا كوزير سأوفر جميع المستلزمات لإعادة منظومة المنتخبات ولكن للأسف الأجوبة كانت تأتيني من جهات عديدة ان لا نتكلمة في هذه القضية، واليوم نحن أمام مشكلة كبيرة وهي مشكلة المنشطات، بالإضافة الى عامل آخر هو غياب التخطيط الاستراتيجي فالرياضة ملف كبير أهدافه سامية كباقي الوزارات".
طبع الصفحة PDF