مطاردة مثيرة لسارق شمال ذي قار

تأریخ التحریر: : 2018/8/9 20:32756 مرة مقروئة
[أين-بغداد]
تمكنت الاجهزة الامنية بناحية الفجر شمال ذي قار من القاء القبض على متهم قام بسرقة سيارة نوع بيك أب من امام مستشفى الحسين التعليمي بمدينة الناصرية.

وذكر بيان لمديرية شرطة ذي قار، تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم، ان" عملية القاء القبض نفذت بعد ان تقدم مالك السيارة بإخبار الى قسم مكافحة اجرام ذي قار عن سرقة سيارة نوع تويوتا [بيك اب]، قسم المكافحة قام بجراء تعميم مواصفات السيارة المسروقة على ثرها تم تسيير دوريات ونصب سيطرات مفاجئة".
وأشار الى ان" مركز شرطة الفجر تمكن من تحديد الطريق الذي سلكة السارق وهو طريق ترابي يربط بين قرية اللغويين وقرية الطوكية محاذي لنهر الغراف، تم تشكيل قوة من قسمين الاول في صوب قرية اللغويين والقوه الثانية في الصوب الثاني قرية ال حافظ ".
وأضاف البيان" حيث قامت القوة الاولى بمطاردة السارق اجبرته على ترك السيارة، وعبور نهر الغراف الى الضفة الاخرى والدخول الى داخل القرية ال حافظ , قامت القوة الثانية من تنفيذ حملة تفتيش تم خلالها القبض المتهم [ع.ع.و] 44 عاما يسكن ناحية الموفقية بمحافظة واسط".
ولفت الى ان" القوة ضبطت لوحات تسجيل مرورية مزيفة وكابسة ارقام واورق ملكية مزورة تستخدم لنقل السيارات المسروقة عبر السيطرات ونقاط التفتيش، احيل المتهم على مكافحة اجرام ذي قار مفرزة تحقيق قلعة سكر؛ لإكمال التحقيق مع المتهم".
واكد البيان ان" المتهم اعترف بارتكاب عشر جرائم سرقة سيارات نوع بيك أب، وأفاد في الصباح قام بالذهاب إلى مدينة الناصرية لغرض سرقة سيارة نوع بيك آب حيث يقوم بالتجوال داخل مدينة الناصرية وخصوصا قرب في دوائر الحكومية كون أغلب المواطنين من اصحاب السيارات يقومون بترك سياراتهم لوقت مناسب لتنفيذ جرائمهم، ومن بينها المستشفى الحسين التعليمي وشاهد سيارة المشتكي".
وزاد انه" بعد المراقبة والتأكد بعدم وجود صاحب السيارة قام بفتح وتشغيل السيارة مفتاح [سويج ] مصطنع والهروب بها باتجاه محافظة بغداد لغرض بيعها الان انه تمت مطاردته والقبض عليه، واعترف أيضا بارتكابه تسعة جرائم سرقة لسيارات نوع بيك آب".
واكمل انه" يقوم بتغير لوحات السيارات المسروقة والوصول بها إلى محافظة بغداد وبيعها بمبالغ تتراوح 3500 دولار أمريكي و 2500 دولار أمريكي"، مشيرا الى انه" تم تصديق أقوال المتهم بالاعتراف قضائيا قرر قاضي التحقيق توقيفه وفق المادة[ ٤٤٣ ق.ع]".
طبع الصفحة PDF