السعودية تقدم عرضاً مغرياً للعراق بملف الكهرباء

تأریخ التحریر: : 2018/7/30 15:242934 مرة مقروئة
[أين- متابعة]
نشرت وكالة "بلومبرغ" الامريكية، اليوم الاثنين، تقريرا كشفت فيه عن عرض سعودي يتضمن بناء محطة طاقة شمسية بهدف بيع الكهرباء إلى العراق بسعر يقل كثيرا عن السعر، الذي تشتري به بغداد الكهرباء من إيران.
ونقلت الوكالة عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء، مصعب المدرس قوله اليوم، أن الصفقة، التي لم توافق عليها بغداد حتى الآن، تتضمن بناء محطة في المملكة خلال عام من توقيع الاتفاق تنتج 3000 ميغاواط لتزويد العراق فيها".
وأضاف المدرس أن "العراق بموجب هذه الصفقة سيشتري الكهرباء بسعر 21 دولارا لكل ميغاواط/ساعة، أي بربع ما يدفعه العراق مقابل إمدادات الكهرباء من إيران".
واندلعت الاحتجاجات في العراق منذ شهر، مدفوعة بغضب من تردي مستوى تقديم الخدمات للمواطنين، ومنها المياه والطاقة الكهربائية، لاسيما بعدما أوقفت إيران، بسبب تراكم ديونها على بغداد، توريد الكهرباء إلى العراقز
وساهم قطع الخط الإيراني، في زيادة ساعات قطع التيار الكهربائي عن محافظات جنوبية.
ويستورد العراق الكهرباء من إيران، لتغطية جزء من نقص الطاقة في البلاد منذ سنوات طويلة، حيث تعرضت البنى التحتية للطاقة إلى التدمير والإهمال، جراء عقود من الحروب والحصار.
وأصدر رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الأحد، أمراً بسحب يد وزير الكهرباء قاسم الفهداوي.
ونشرت صحيفة [العربي الجديد] القطرية، تقريراً عن خلفية أسباب أمر سحب يد وزير الكهرباء من الوزارة لحين إكتمال التحقيقات.
وذكر تقرير الصحيفة ان سحب يد الفهداوي جاء بعد دخوله بمشادة كلامية مع السفير الايراني لدى العراق إيرج مسجدي بسبب قطع ايران للكهرباء عن العراق وتسببها بخروج تظاهرات في المحافظات الجنوبية.
وأشار الى ان العبادي اعتبر ان وزير الكهرباء تجاوز صلاحياته في السعي للاتفاق مع دول خليجية على توريد الطاقة الكهربائية للعراق وامتعاض السفير الايراني من تصرفه". بحسب التقرير.
ونفت وزارة الكهرباء، ما ذكرته الصحفية القطرية واعتبرته تقارير "مفبركة تتعلق بربط امور سياسية بقرار سحب يد وزير الكهرباء" مؤكدة ان "ما نشر لا صحة له مطلقا".
طبع الصفحة PDF