في العراق.. زيادة استخدام وسائل منع الحمل وتراجع الخصوبة

تأریخ التحریر: : 2018/7/11 14:58182 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
كشفت وزارة التخطيط، اليوم الأربعاء، الاستعداد والتحضير الأولي لتنفيذ التعداد العام للسكان عام 2020" مشيرة الى "تراجع معدل الخصوبة".
وذكر بيان للوزارة تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه ان "الجهاز المركزي للإحصاء في وزارة التخطيط يشارك المجتمع الدولي الاحتفال بمناسبة اليوم العالمي للسكان 11 تموز ويحتفل العالم والعراق سنوياً بهذا اليوم الذي يتزامن مع الاستعدادات والتحضيرات الاولية لتنفيذ التعداد العام للسكان عام 2020".
وأضاف "يتبنى اليوم العالمي لسكان هذا العام 2018 موضوع [تنظيم الأسرة انه حق من حقوق الإنسان] اذ يولي العراق اهتماماً واسعاً بقضايا تنظيم الأسرة حسبما أولته الوثيقة الوطنية للسياسات السكانية اهتماماً بهذا الجانب والتي تبنت فيها مبادىء التأكيد على احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية وأكدت ايضا على حقوق الزوجين في الاختيار بحرية ومسؤولية عدد الولادات والمباعدة بينها، والحصول على المعلومات والخدمات المطلوبة والوسائل اللازمة لتحقيق خياراتهما".
ولفت البيان الى ان "التقديرات السكانية الحديثة تُشير الى ان معدل النمو السكاني في العراق اتجه نحو الانخفاض خلال العقود الثلاثة الماضية وهذا ناتج عن الانخفاض الحاصل في معدلات الخصوبة في العراق التي شهدت انخفاضاً واضحاً من 6 مواليد حي لكل امرأة في سن الإنجاب في الثمانينات إلى أربعة مواليد في عام 2017".
وأضاف "في حين بلغ معدل انتشار استخدام وسائل منع الحمل 60% من النساء في سن الإنجاب، أما نسبة الحاجة غير ألملباة لاستخدام وسائل منع الحمل للنساء في سن الانجاب والراغبات في وقف الإنجاب ولكنهن لا يستخدمن وسائل منع الحمل في نفس الوقت 8% أما نسبة الحمل المبكر للنساء في سن الانجاب فقد بلغت 2%، في حين بلغ معدل الولادة لدى اليافعات في الأعمار [15- 19] سنة 1982 لكل ألف من النساء في سن الإنجاب".
وتابع كما إن "الأسر العراقية بدأت بالتفكير والاهتمام بتحسين نوعية الحياة الأسرية وتعزيز اوضاعها لما له من تأثير على رفاهيتها وتنمية المجتمع وتطويره".
وبحسب تقديرات سابقة للوزارة فان عدد سكان العراق بلغ 37.7 مليون نسمة يشكل الذكور منهم 51 % منهم فيما تراجع عدد الاناث إلى 49 %.
يذكر ان أول إحصاء سكاني قد جرى في العراق عام 1934 حيث بلغ عدد السكان حينها 3 ملايين و380 الف نسمة بينما أشار اخر تعداد اجري عام 1997 إلى أنّ عدد السكان قد ارتفع إلى 22 مليون و170 الف نسمة.
ولم يشهد العراق اي تعداد سكاني رسمي بعد سقوط النظام السابق عام 2003 بسبب خلافات بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة اقليم كردستان في اربيل حول على بعض المواد الخاصة باستمارة التعداد اضافة إلى الاوضاع الامنية المتدهورة التي تشهدها البلاد منذ ذلك الوقت.
طبع الصفحة PDF