الجوية تحمل الحكام وأمن الملاعب مسؤولية فوضى مباراة البحري

تأریخ التحریر: : 2018/6/19 22:31785 مرة مقروئة
[أين-بغداد]
حملت إدارة نادي القوة الجوية الرياضي، الحكام وامن الملاعب مسؤولية فوضى التي حصلت بعد انتهاء المباراة للجولة الـ32 من دوري الكرة الممتاز والتي انتهت بالتعادل الايجابي بهدف، في المباراة التي اقيمت على ملعب الزبير في البصرة.

وذكر بيان للجوية، تلقت وكالة كل العراق [اين] نسخة منه اليوم الثلاثاء، انه" يؤسفنا ما حصل من احداث وفوضى بعد مباراة فريقنا امام البحري، وبعيداً عن نتيجة المباراة والاخطاء التحكيمية الظالمة التي تعرض اليها الفريق، فأن ما حدث يحتاج الى وقفة كبيرة من قبل لجنة الانضباط لاتحاد كرة القدم".
وأوضح" ما حدث يتحمله بالمقام الأول، أمن الملاعب والطاقم التحكيمي للمباراة وأمن الملاعب لم يكن على قدر المسؤولية للمباراة في ضبط الأمن وحماية الجماهير الكبيرة الحاضرة، بل كان سبباً رئيسياً لاستفزاز جماهير القوة الجوية الحاضرة في المباراة، من خلال التجاوزات الهمجية على جماهير القوة الجوية".
واكد على" تقدم شكوى رسمية لاتحاد الكرة المركزي يوم غد الاربعاء بحق أمن الملاعب الخاص في مباراة البحري، بعد ان تسببوا بجرح عدد من المشجعين نتيجة الضرب المبرح بعد المباراة، في حادثة لا يمكن السكوت عليها، لان المساس بمشجعين النادي، هو بحد ذاته اساءة لتاريخ نادي القوة الجوية".
واعرب عن" استغرابه من موقف أدارة نادي البحري، والتي لم تحرك ساكناً اتجاه ما حدث، خصوصاً بعد تعرض وفد نادي القوة الجوية الى السب والشتم من اشخاص معروفين يعملون في ادارة البحري".
يذكر انه في نهاية مباراة الجوية والبحري التي جرت امس الاثنين، على ملعب الزبير ضمن الجولة الـ32 للدوري الممتاز اعمال شغب واحتجاجات من قبل جمهور الجوية مع تدخل قوة امن الملاعب والقوات الامنية الاخرى.
وانتهت المباراة بالتعادل الايجابي بهدف لكل منهما.
_MSC_RESIZED_IMAGE
طبع الصفحة PDF