بلجيكا تنذر المنافسين في المونديال بالفوز على بنما

تأریخ التحریر: : 2018/6/18 20:40369 مرة مقروئة
[أين-متابعة]
افتتح منتخب بلجيكا مبارياته في كأس العالم، بالفوز على بنما بنتيجة 3-0، في المواجهة التي جمعتهما اليوم، على ملعب فيست الأوليمبي، في إطار منافسات المجموعة السابعة.
وأحرز درايس ميرتنز الهدف الأول للمنتخب البلجيكي بتسديدة رائعة في الدقيقة 47، ثم سجل روميلو لوكاكو الهدفين الثاني والثالث في الدقيتين 69 و75.

ودخل المدرب روبيرتو مارتينيز اللقاء دون مدافعه فينسنت كومباني، الذي تعرض لإصابة في المباريات التحضيرية للبطولة، ليشرك المدافع ديدريك بوياتا بدلا منه.
وانطلقت المباراة بضغط هجومي من لاعبي بلجيكا من الجبهة اليمنى، بقيادة إيدين هازارد ويانيك كاراسكو، حيث أرادوا إحراز هدف أول في بداية اللقاء لإرباك لاعبي بنما.
بدا منتخب بنما منظما للغاية خلال الربع ساعة الأولى، وعلى الرغم من تراجعه الدفاعي أغلب الوقت للتعامل مع قوة وسرعة هجوم بلجيكا، إلا أن الهجمات التي وصل بها إلى مرمى تيبوا كورتوا كانت تحمل الخطورة.
ووجه حكم المباراة تحذيرا أوليا لتوما مونيير، بعدما تدخل بشكل قوي على دافيز ظهير بنما، قبل أن يشهر البطاقة الصفراء بالدقيقة 13 في وجه لاعب باريس سان جيرمان في المرة الثانية، بسبب تدخل آخر عنيف على اللاعب جودوي.
وحاول منتخب الشياطين الحمر استغلال سرعات هازارد وميرتينز لخطف الهدف الأول أمام دفاعات بنما المحكمة، ومن كرة مررها فيتسل إلى نجم تشيلسي كاد أن يفتتح النتيجة ولكن جاءت تسديدته بجوار القائم.
وظهرت بنما في محاولات هجومية على استحياء عن طريق ثلاثي الهجوم توريس وبيريز ورودريجيز، وخاصة الأخير الذي هدد مرمى كورتوا عدة مرات، ولكن كانت تسديداته إما خارج المرمى أو بين يدي الحارس البلجيكي.
وعجز الدبابة البلجيكية روميلو لوكاكو، عن تقديم أي شيء يذكر طوال الشوط الأول، ولم تتح له أي فرص محققة أمام المرمى كما ظل أسيرا لقبضة مدافعي بنما.
وانطلق الشوط الثاني على نحو مغاير تماما عن الأول، فمع الدقيقة 47 فشل مدافع بنما في تشتيت كرة مشتركة مع هازارد، لتصل إلى ميرتينز الذي لم يتوانى عن إسكانها الشباك بتسديدة رائعة من لمسة واحدة.
وأتت ردة فعل بنما سريعة فقد استغل الجناح موريلو خطأ في تمركز مدافعي بلجيكا، وانفرد بالحارس، حتى تمكن الأخير من التصدى لتسديدته باقتدار وتحويلها إلى ضربة ركنية.
وعاود لاعبو المدرب مارتينيز في خفض معدل اللعب بالتمرير السلبي بين الدفاع والوسط دون ملامح لهجمة منظمة على مرمى الخصم، ليقوم المدرب هرنان جوميز باجراء تغييرين دفعة واحدة بدخول كلا من جابرييل توريس واسماعيل دياز، بدلا من ايدجار بارسيناس وخوسيه رودريجيز.
وتكفل لوكاكو بمضاعفة النتيجة في الدقيقة 69 بعدما استغل كرة عرضية مميزة من كيفين دي بروين، ليحولها داخل الشباك بضربة رأسية.
وأجرى مارتينيز أولى تغييراته في الدقيقة 74، بخروج يانيك كاراسكو الحاضر الغائب، ودخول موسى ديمبلي كلاعب إضافي في خط الوسط.
وتخلت بنما عن حذرها الدفاعي بعد تلقي الهدف الثاني، ووجد لاعبو بلجيكا أريحية أكبر في تناقل الكرة في الأمام مستغلين المساحات الكبيرة، التي استفاد منها لوكاكو في الدقيقة 75 حيث انفرد بالمرمى عقب تمريرة حريرية من هازارد، ليضع نجم اليونايتد الكرة في المرمى بسهولة.
وقبل النهاية بست دقائق أخرج مارتينيز مهاجمه ميرتنز صاحب الهدف الأول، ودفع بثورجان هازارد بدلا منه، ثم أشرك ناصر الشاذلي بدلا من فيتسل.
طبع الصفحة PDF