منتخب شباب الصالات يحقق المفاجأة في كرواتيا

تأریخ التحریر: : 2018/6/17 23:551124 مرة مقروئة
[أين- متابعة]
فاز منتخبنا الشبابي لكرة الصالات بكأس بطولة كرواتيا الدولية، التي انطلقت يوم 12 حزيران الحالي، بمشاركة منتخبات سلوفانيا ومولدافيا و فنلندا وبولندا وصربيا وكرواتيا والعراق، بوصفها أول بطولة أوربية يشارك بها العراق في لعبة كرة الصالات.
وتوج العراق مجهوداته باللقب ، بعد أن استهل مشواره بالبطولة بفوز على البلد المضيف كرواتيا بخمسة اهداف مقابل هدفين وعلى بولندا بنفس النتيجة واختتم مواجهات دوري المجموعات بالفوز على صربيا بهدفين لهدف، ليتربع على صدارة المجموعة الأولى، قبل أن يتمكن من هزيمة هنغاريا في دور نصف النهائي بستة أهداف مقابل هدف واحد ، وفي المباراة الختامية استطاع ليوث الرافدين من الفوز على كرواتيا مجددآ بثلاثة أهداف لهدف.
وحصل اللاعب هادي علاء على جائزة أفضل لاعب فيما نال الحارس المتألق ليث نوري على جائزة أفضل حارس، خاصة وأنهما ساهما في صناعة العديد من الأهداف ويعد الاثنان من اللاعبين الموهوبين في الفريق إلى جانب زملائهم اللاعبين.
وجاءت الأهداف الثلاثة للعراق بواسطة اللاعبين هادي علاء وحسين الرحمن [هدفين]، واحتل المنتخب الكرواتي المركز الثاني، فيما حل منتخب بولندا بالمركز الثالث.
وعبر المحاضر الدولي والمسئول عن البطولة [ميتشو] عن فرحته الكبيرة للمستوى الذي ظهر عليه منتخب شباب العراق، كاشفاً عن نيته دعوة المنتخب العراقي في البطولات القادمة، بعد أن قدم عروضاً رائعة اذهلت كل المنتخبات المشاركة، التي لم تكن تتوقع أن يحصل على اللقب، بسبب عدم امتلاكهم اي معلومات عن تطور كرة الصالات في العراق.
وأضاف ان "ما قدمه شباب العراق يعد مفخرة لنا، لأننا تمكنا من تسويقه عبر هذه البطولة إلى المنتخبات الأوربية التي أصبحت لها معرفة تامة، بتقدم هذه اللعبة في العراق، وقدرتها على مجاراة أقوى الفرق العالمية.
وذكر عضو اتحاد الكرة ورئيس الوفد يحيى زغير، إن "بطولة كرواتيا الدولية ستظل في ذاكرتنا لأسباب عديدة، منها المستويات الجيدة التي أدى بها المنتخب، وكذلك النتائج الكبيرة التي تحققت إضافة إلى اكتساب الخبرة".
وعن الفوز باللقب، قال زغير "إنه يعتبر لقباً جيداً وطفرة نوعية في مستوى لعبة كرة الصالات العراقية التي قارعت منتخبات لها باع كبير في كرة الصالات على الصعيد العالمي ، مما سيشكل دافعاً معنوياً في تحضيراتنا لأولمبياد الأرجنتين".
من جانبه عبر مدير المنتخب عقيل عبد الزهرة عن سعادته الكبيرة بالتتويج باللقب على حساب المنتخب الكرواتي.
وقال "نحن سعداء بالتأكيد باللقب الذي أحرزناه في هذه البطولة، ولذلك فهي ستظل ذكرى جيدة بالنسبة لنا، كما نتقدم بالشكر إلى الجمهور العراقي الذي وقف معنا وشجعنا، وجعلنا نحقق الانتصار تلو الانتصار، ونسعى لتقديم أفضل ما نملك من جهد، وأعتقد أننا قد استحقينا الفوز باللقب، لأن المنتخب قدم مستويات رائعة في جميع المباريات التي خاضها، وظهر بشكل مقنع للجميع مما يؤكد بأنه يسير في الطريق السليم".
فيما قال مدير الجهاز الفني علي طالب "مسرور جدا بما تحقق، لكن ما زالت أمامنا الفرصة لنطور مستوياتنا ونحن نستعد لبطولة أولمبياد الأرجنتين والتي سندخلها بطموحات عالية نتمنى أن ننجح في تحقيقها لإسعاد جماهيرنا في العراق".
طبع الصفحة PDF