جولي تكشف مهمتها في زيارة العراق

تأریخ التحریر: : 2018/6/17 17:24826 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
أعلنت الممثلة الامريكية الشهيرة وسفيرة النوايا الحسنة انجلينا جولي في مخيم دوميز بمحافظة دهوك، انها في العراق وأقليم كردستان اليوم لتحديد اليوم العالمي للنازحين.
وقالت جولي في مؤتمر صحفي، انه "وبمجرد الحديث في بلدنا عن الشرق الاوسط نتذكر الماسي والحروب".
وأضافت ان النازحين الان في مخيمات العراق وسوريا وليبيا واليمن، يعيشون اوضاعا سيئة ويواجهون عراقيل ومشاكل عدة ليس لهم اي علاقة بها".
وأشارت جولي الى انها عندما تشاهد النازحين في كل مرة، تجد بان حكومة اقليم كردستان تولي اهتماما واحتراما لهم، معربة عن سرورها بتواجدها بين النازحين في يوم العيد.
واوضحت جولي للصحفيين، انها ستعلن يوم الثلاثاء المقبل عن جميع المعلومات المتعلقة بشؤون النازحين.
وكانت النجمة الأميركية أنجلينا جولي مدينة الموصل القديمة أمس السبت كسفيرة النوايا الحسنة في الامم المتحدة، والتقت بالعديد من السكان الذين عانوا تحت سيطرة داعش وتهدمت بيوتهم جراء الحرب.
وقالت جولي "إنه أسوأ دمار رأيته خلال فترة عملي مع مفوضية شؤون اللاجئين، الناس هنا فقدوا كل شيء، هدمت منازلهم، يعانون الفقر، ولا دواء لأطفالهم، والكثير منهم ليس لديه مصدر مياه أو حتى الخدمات الأساسية".
وتابعت "إنهم محاطون بجثث تحت الأنقاض، يحاول الناس الأن إعادة بناء منازلهم بعد صدمة الحرب، لكن غالبا ما تكون المساعدة ضئيلة أو منعدمة"، تضيف النجمة الأميركية لموقع مفوضية شؤون اللاجئين".
وتعرضت 70 في المئة من الإنشاءات داخل الموصل للتدمير أو التلف بسبب الحرب فيما لم تحدد بعد تكلفة إعادة الإعمار على وجه الدقة.
وتهدم نحو 8،300 منزل في الموصل أي ثلث مباني المدينة تقريبا كما تهدمت نحو خمسة جسور فوق نهر الفرات فيما يخضع ثلاثة منها للترميم حسب الأمم المتحدة.
طبع الصفحة PDF