الاتحاد الوطني يعلق على سقوط ضحايا اكراد بحادثة اطلاق نار أمام مقر مكافحة الارهاب بكركوك

تأریخ التحریر: : 2018/6/14 12:54456 مرة مقروئة
[أين –كركوك]
علق الاتحاد الوطني الكردستاني على سقوط ضحايا اكراد بحادثة اطلاق نار أمام مقر مكافحة الارهاب بمحافظة كركوك .
وذكر رئيس قائمة الاتحاد الوطني الكوردستاني في كركوك النائب ريبوار طه في بيان صحفي تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم " في حادثة مؤلمة مرت على أهالي كركوك يوم أمس استشهدت إمرأة وجرح ثلاثة اشخاص اخرين من القومية الكوردية بسبب اطلاق نار عشوائي وغير مبرر من قبل بعض افراد قوات جهاز مكافحة الارهاب وتعد الاولى من نوعها في محافظة كركوك".
واضاف " وهذه الحادثة الثانية من خلال هذا الشهر بسبب التصرفات غير المقبولة من قبل بعض افراد العمليات الخاصة الثانية في جهاز مكافحة الارهاب والتي يقودها اللواء الركن معن السعدي والمعروف بمهنيته".
وتابع طه " ومن هنا نوجه رسالة له بشأن حدوث تصرفات غير مقبولة وخارج نطاق السياق العسكري لبعض افراد الجهاز حيث ان حادثة مماثلة سبقت هذه وقعت اثناء اعلان نتائج الانتخابات اقدم في وقتها عدد من افراد القوات باطلاق النار على سيارة مدنية يستقلها مواطن من القومية الكوردية مع ابنه البالغ خمس سنوات استشهد لحظة اطلاق النار ".
وشدد " وعليه فأننا نطالب رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس جهاز مكافحة الارهاب الفريق اول ركن طالب شغاتي واللواء الركن معن السعدي بتشكيل لجنة عليا للتحقيق في الحادثين ومحاسبة المتورطين لينالوا جزائهم العادل ".
وختم طه " كما نطالب الادعاء العام بالتعامل مع الموضوع كونه خطيرا وحساسا ولايصب في مصلحة أمن واستقرار المحافظة".

طبع الصفحة PDF