بالوثائق.. العبادي يتجاهل أوامر إدارية ويصر على تعيين عضو في الدعوة

تأریخ التحریر: : 2018/6/1 13:544553 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
كشفت وثائق وأوامر إدارية رسمية، عن "مخالفة وتجاهل" رئيس الوزراء حيدر العبادي، في إحالة عضو في حزب الدعوة الاسلامية، يشغل منصباً حكومياً الى التقاعد.
وبحسب الوثيقة الصادرة من مكتب رئيس الوزراء أمس الخميس فان العبادي أصدر أمراً إدارياً "بتعيين [ضياء محمد مهدي باقر]، مفتشاً عاماً لهيأة الاعلام والاتصالات وتكليفه بمهام مفتش عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وإنهاء تكليف [أيمن نعمت سعيد] من مهام مفتش عام هيأة الاعلام والاتصالات واستمراره مفتشاً عاماً لوزارة الاتصالات وشبكة الاعلام العراقي في الوقت الحاضر".
ويأتي تعيين العبادي لـ[ضياء محمد باقر المولوي] وهو عضو في حزب الدعوة - الذي ينتمي له رئيس الوزراء-بعد 3 أيام فقط من انهاء تكليفه كمفتش عام لوزارة التعليم العالي من قبل الوزير عبد الرزاق العيسى.
وجاء في الأمر الصادر من الوزير العيسى، الصادر في 28 آيار 2018، انه "وإستناداً لاحكام المادة 2/2، من الأمر 57 لسنة 2004، ولمرور خمس سنوات على تكليف الدكتور [ضياء محمد مهدي] مفتشاً عاماً لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تقرر عده محالاً الى التقاعد بحكم القانون، إعتباراً من تاريخ انتهاء تكليفه ولعدم تجديده".
والغريب ان ديوان الرقابة المالية أشار في كتاب سابق بتاريخ 20 أيلول 2016، الى ان وجود مفتش وزارة التعليم العالي [ضياء محمد باقر] باختصاص تكنلوجي "أمر مخالف للقوانين".
وأفاد كتاب رسمي موجه من الرقابة المالية الى وزارة التعليم بأن "تعيين [ضياء محمد مهدي باقر المولوي] مفتشاً عاماً لوزارة التعليم العالي بموجب الكتاب الصادر من مكتب رئيس الوزراء في 22/5/2013، علما ان تحصيله العلمي دكتوراه علوم [نانو تكنلوجي] خلافا للمادة 4 من القسم 2 من امر سلطة الائتلاف المؤقتة رقم 57 لسنة 2004 والفقرة 2 من كتاب هيأة النزاهة ذي العدد 3729 في 16/12/2014".
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
طبع الصفحة PDF