الجعفري: انسحاب ترامب من الاتفاق النووي حماقة ونتائجه خطيرة على العراق

تأریخ التحریر: : 2018/5/16 10:15623 مرة مقروئة
[أين- متابعة]
قال وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، بان انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي "نوع من الحماقة وأن جميع دول العالم فقدت ثقتها بأمريكا بعد هذا الانسحاب".
وقال الجعفري في تصريح خاص لوكالة الجمهورية الاسلامية للانباء [ارنا]، ان " الانسحاب من الاتفاق النووي سيصدع في مصداقية الولايات المتحدة الامريكية حيث ان سحب الاتفاق يعتبر خاطئ من الادارة الامريكية" مبينا ان "دول العالم تحترم باقي الدول بمقدار التزامها باتفاقاتها".
وتساءل: ما معني الاتفاق بعد ليلة وضحاها بجرة قلم ينهي اتفاق سائر وجميع العالم شهدت عليه وبجرة قلم يتبدل الاتفاق؟".
واضاف ان "العالم كله ساهم في القضية النووية الايرانية وفرح بانجازها حيث ان سحب الاتفاق يعتبر نوعا من الحماقة التي اتخذها الرئيس الامريكي دونالد [ترامب] الذي يمثل اكبر دولة في العالم ويتصرف بهذه الطريقة".
وبين الجعفري، ان "المفروض ان تلتزم امريكا باتفاقها مع الجانب الايراني" مبينا ان "جميع دول العالم فقدت ثقتها بالولايات المتحدة الامريكية لعدم مصداقيتها فيما يخص الاتفافات".
وتابع، ان "موقف الرئيس الامريكي حول سحبه للاتفاق النووي يعتبر ضعيفا وغير صحيح ونأمل ان يتم اعادة النظر فيه وتلافي هذا الخطأ الذي حصل مؤخراً".
ومضي بالقول ان "نتائج سحب الاتفاق النووي قد تكون خطيرة على العراق والمنطقة برمتها وانا تحدثت سابقاً بشان نقل موقع السفارة الامريكية الى القدس وعبرت عنها بانها خطوة حرب".
ولفت الجعفري الى ان "هذه الخطوات ايضاً تعتبر سيئة وعلى امريكا، اعادة النظر بالموضوع حتى تنسجم مع مجمل حركتها في دول العالم التي تحب العدالة والامن وتسعى من اجل تحقيق السلام".
طبع الصفحة PDF