سنغافورة تستضيف لقاء ترامب وكيم التاريخي

3881 مرة مقروئة
[أين-متابعة]
كشفت وسائل إعلام كورية جنوبية، اليوم الاحد، أن اللقاء المرتقب بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، من المرجح عقده في سنغافورة منتصف حزيران المقبل.

وقالت صحيفة [ساوث تشاينا مورنينج بوست] الصينية نقلا عن تقارير إعلامية، إنه" رغم طرح ترامب لفكرة عقد اللقاء التاريخي في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين إلا أن الجانبين الأمريكى والكورى الشمالى اختارا بدلا من ذلك سنغافورة كطرف ثالث لاستضافة الاجتماع"، مشيرة إلى أن" الموعد المذكور منتصف حزيران المقبل يؤخر الاجتماع ويجعله بعد انعقاد قمة مجموعة السبع الأقوى اقتصاديا في العالم، ومن بينها أمريكا واليابان، والمزمعة في كندا يومي 8 و9 حزيران المقبل".
وأوضحت الصحيفة أنه" نظرا لعدم القدرة على التنبؤ بتصرفات ترامب فإن هناك احتمالية بأن يغيّر ترامب هذا المسار ويستقر على عقد لقائه مع كيم في بلدة بانمونجوم بالمنطقة منزوعة السلاح، والتي استضافت الأسبوع الماضي القمة بين كيم ورئيس كوريا الجنوبية مون جاى إن".
ولفتت إلى أن" ترامب نفسه أكد، الجمعة الماضي، أن موعد ومكان عقد لقائه مع كيم تم الاتفاق عليه، دون توضيح المزيد من التفاصيل".
وتأتى قمة ترامب وكيم بعد اللقاء المنتظر بين الرئيس الأمريكي ونظيره الكوري الجنوبي في واشنطن يوم 22 آيار الجاري؛ لمناقشة خططهما للقمة المقبلة بين أمريكا وكوريا الشمالية التي ستسعى لنزع السلاح النووى وإنهاء الحرب الكورية رسميا.
طبع الصفحة PDF