الاقتصادية النيابية تطالب بتفعيل دور الشرطة الاقتصادية لضبط سعر الدولار امام العملة المحلية

تأریخ التحریر: : 2015/6/18 11:21894 مرة مقروئة
[بغداد- أين]
طالبت اللجنة الاقتصادية النيابية اليوم بتفعيل دور الشرطة الاقتصادية لضبط سعر الدولار امام العملة المحلية .
وقال مقرر اللجنة الاقتصادية حارث الحارثي لوكالة كل العراق [أين] ان "ارتفاع سعر الدولار امام العملة المحلية له اسباب كثيرة منها للضغط على الحكومة ومن جهة اخرى على المواطنين حتى يكون هناك تأثير سلبي ضد الحكومة ".
واضاف ان "سعر الدولار في البنك المركزي ثابت لكن هناك المضاربات في السوق المحلية لغرض التلاعب في الاسعار خلال شهر رمضان"، مبينا ان "الارتفاع المفاجئ لسعر صرف الدولار يعد وهمياً".
ودعا الحارثي وزارتي الداخلية والمالية لتفعيل دور الشرطة الاقتصادية للتدخل لحسم هذا الموضوع".
وتشهد الاسواق المحلية ارتفاع أسعار صرف الدولار الامريكي أمام الدينار العراقي الى 1400 دينار للدولار الواحد، أي ان المئة دولار تساوي 140 الف دينار.
ويبلغ سعر الصرف الرسمي للبنك المركزي العراقي 1166 دينارا لكل دولار اي انه ارتفع عن السعر الرسمي 234 ديناراً وبزيادة نسبتها 20%.
وطمأن رئيس الوزراء حيدر العبادي قبيل توجهه الى ايران من "عدم وجود تخوف من سعر الصرف الدينار العراقي مقارنة بالدولار الأمريكي، وسنضرب المتلاعبين بأسعار الدولار بيد من حديد"، مبينا أن "هناك مضاربة وتلاعبا من قبل المفسدين والذين يريدون ان يؤثروا على الأوضاع الاقتصادية والتلاعب بقوت الشعب العراقي".
ومن المقرر ان تعقد اللجنة المالية النيابية الأحد المقبل اجتماعاً طارئاً لبحث هذا الارتفاع للدولار.
ويعزو مختصون وخبراء اقتصاديون هذه الزيادة للدولار في الاسواق المحلية الى قلة المعروض من الدولار في مزاد بيع العملة اليومي للبنك المركزي العراقي والذي حددت كمياته بقانون الموازنة العامة لعام 2015 بـ 75 مليون دولار فقط بعد ان كان مفتوحا، ما دعا الى زيادة الطلب على العملة الاجنبية لايفاء المصارف ورجال الاعمال بالتزاماتهم وحاجة السوق للسيولة المالية.انتهى




طبع الصفحة PDF