عاجل البنك المركزي يبيع كمية من الدولار في مزاده اليوم بثلاثة أضعاف ما قررته الموازنة

تأریخ التحریر: : 2015/6/17 14:001116 مرة مقروئة
[بغداد-أين]
باع البنك المركزي العراقي في مزاده لبيع العملات الاجنبية اليوم كمية من الدولار بثلاثة أضعاف مما قرره قانون الموازنة لعام 2015 بـ 75 مليون دولار يومياً.
وبلغت مبيعات البنك المركزي في مزاده اليوم الاربعاء أكثر من 257 مليون دولار.

وذكر بيان للبنك تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه ان "حجم المبلغ المباع من قبل البنك بسعر المزاد من الدولار اليوم بلغ 257 مليونا و651 الفا و600 دولارا بسعر صرف 1166 دينارا مقابل الدولار الواحد وبمشاركة 22 مصرفا".

وأشار الى ان "الكمية المباعة نقداً بلغت 42 مليوناً و375 الف دولار، والكمية المباعة كحوالات بلغت 215 مليونا و276 الفا و600 دولارا"

وأوضح البيان ان "البنك المركزي العراقي يستمر ببيع وشراء الدولار بسعر 1166 دينارا"، مشيرا الى ان "سعر البيع للحوالات 1187 دينار/ دولار بضمنها عمولة البنك المركزي وقدرها 21 دينارا لكل دولار، فيما يبلغ سعر البيع النقدي للدولار 1190 دينار/دولار بضمنها عمولة البنك المركزي وقدرها 24 دينارا لكل دولار".

وأشار الى ان "عدد شركات الصيرفة والتحويل المالي التي دخلت المزاد في البيع النقدي كانت 315 شركة".

وقد تأتي هذه الزيادة في مبيعات البنك للدولار للحد من ارتفاع سعر الصرف له مقابل الدينار العراقي في الاسواق المحلية وتغطية حاجتها من العملة الاجنبية.

وينص قانون الموازنة المالية لعام 2015 واقره البرلمان في 29 من كانون الثاني الماضي :بان يلتزم البنك المركزي بتحديد مبيعاته من العملة الصعبة [الدولار] في المزاد اليومي بسقف لا يتجاوز 75 مليون دولار يوميا مع توخي العدالة في عملية البيع، ويُطالب المصرف المشارك في المزاد تقديم مستندات ادخال البضائع وبيانات التحاسب الضريبي والادخار الكمركي خلال 30 يوماً من تاريخ شرائه للمبلغ وبخلافه تطبق على المصرف العقوبات المنصوص عليها في قانون البنك المركزي او التعليمات الصادرة منه، واستخدام الادوات المصرفية الاخرى للحفاظ على قوة الدينار مقابل الدولار".

وتشهد الاسواق المحلية ارتفاع أسعار صرف الدولار الامريكي أمام الدينار العراقي الى 1400 دينار للدولار الواحد، أي ان المئة دولار تساوي 140 الف دينار.

ويبلغ سعر الصرف الرسمي للبنك المركزي العراقي 1166 دينارا لكل دولار اي انه ارتفع عن السعر الرسمي 234 ديناراً وبزيادة نسبتها 20%.

وطمأن رئيس الوزراء حيدر العبادي قبيل توجهه الى ايران اليوم من "وجود تخوف من سعر الصرف الدينار العراقي مقارنة بالدولار الأمريكي، وسنضرب المتلاعبين بأسعار الدولار بيد من حديد"، مبينا أن "هناك مضاربة وتلاعبا من قبل المفسدين والذين يريدون ان يؤثروا على الأوضاع الاقتصادية والتلاعب بقوت الشعب العراقي".

ومن المقرر ان تعقد اللجنة المالية النيابية الأحد المقبل اجتماعاً طارئاً لبحث هذا الارتفاع للدولار.

ويعزو مختصون وخبراء اقتصاديون هذه الزيادة للدولار في الاسواق المحلية الى قلة المعروض من الدولار في مزاد بيع العملة اليومي للبنك المركزي العراقي والذي حددت كمياته بقانون الموازنة العامة لعام 2015 بـ 75 مليون دولار فقط بعد ان كان مفتوحا، ما دعا الى زيادة الطلب على العملة الاجنبية لايفاء المصارف ورجال الاعمال بالتزاماتهم وحاجة السوق للسيولة المالية.انتهى
طبع الصفحة PDF