محامي صدام ينازع الموت ويكشف سراً مثيراً

تأریخ التحریر: : 2018/2/22 10:005596 مرة مقروئة
[أين- متابعة]
فجر محامي الرئيس المخلوع صدام حسين ، مفاجأة عن الأخير، كان احتفظ بها لسنوات.
وكشف بديع عارف، وهو في حالة مرض شديد، النقاب عن معلومة، زعم أنها بقيت سراً محفوظاً في قلبه لسنوات.
وفي رسالة صوتية مسجلة لصحيفة [راي اليوم] أكد أن "الموت يُداهمه وأنه في حالة صحية سيئة للغاية".
كما كشف في رسالته هذه عما أسماه السر الذي دفع صدام لعدم مقاومة القوة الأمنية الأميركية التي اعْتقلته قبل محاكمته.
وحسب المحامي عارف، وهو الوحيد الذي تواصل مع الرئيس المخلوع عدة مرات أثناء محاكمته قبل إعدامه فإن صدام اعتقل دون أن يظهر أي مقاومة، لأنه اعتقد بأنه سيفاوض باسم الدولة العراقية "المحتل الأميركي".
وأكد عارف أنه سأل صدام مباشرة وهو في السجن: لماذا لم تُقاوم القوة الأميركية التي اعتقلتك؟ فكان الجواب وفقًا لعارف، أن صدام اعتقد أنه سيتمكن من التفاوض باسم الشعب العراقي وعلى أساس أنه رئيس دولة، موضحاً أن صدام تحرك انْطلاقًا من اقراره بضرورة التفاوض لحقن دماء الشعب العراقي" حسب زعمه.
وقال صدام حسين لعارف آنذاك: لم أكن أريد حصول فراغ من بعدي".
يذكر أن الرئيس المخلوع صدام حسين اعتقل ضمن عملية الفجر الأحمر حيث ألقي القبض عليه في السرداب حيث كان يختبئ، على يد قوات التحالف الأميركية في كانون الأول 2003، وتم إعدامه في 30 من كانون الاول عام 2006 بجرائم ارتكبها ضد الشعب العراقي.
_MSC_RESIZED_IMAGE
طبع الصفحة PDF