العثور على سعودي فقد في صحراء 6 أيام

تأریخ التحریر: : 2018/2/14 21:19457 مرة مقروئة
تمكنت السلطات الأمنية في المملكة العربية السعودية الثلاثاء من إنقاذ شاب تاه في صحراء المعظم التي تبعد بحوالي 160 كيلومترا عن مدينة تبوك لمدة ستة أيام.
وكان حسام السلمي قد غادر مدينة مكة المكرمة في غرب المملكة الخميس الماضي باتجاه منطقة تبوك في الجزء الشمالي الغربي من المملكة عبر الطريق الصحراوي المعزول.
المسافة بين المنطقتين تبلغ حوالي 1000 كيلومترا وجرت العادة ان تقطع في 10 ساعات بالسيارة.
حسام السلمي لم يتمكن من إيجاد طريقه في الصحراء وتاه وحين فقد الأمل اتصل بعائلته لإخبارهم بالواقعة. كما تواصل الشاب السعودي مع مصالح الأمن للإبلاغ بهذه الحادثة كما انه قال لنفس المصالح بأنه فضل البقاء بالقرب من تلة معروفة في المنطقة من اجل تسهيل البحث عنه.

وأعاد الشاب السعودي الاتصال بعائلته يوم السبت الماضي ليطمئنهم على صحته، وكان هذا الاتصال الأخير بين حسام السلمي والعالم الخارجي.
وتم نشر تغريدات على وسائل التواصل الاجتماعي تفيد بأن حسام قد تقطعت به السبل في صحراء تبوك، ودعا أصحابها إلى المساعدة في جهود البحث والإنقاذ.

وقدمت جمعية عون البحث والإنقاذ، وهي مجموعة تطوعية تساعد في تحديد مكان الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل، تفاصيل عن مكان وجود حسام بعد سماعها بالقضية.

وقالت الجمعية على حسابها على تويتر: "تلقينا معلومات تفيد بأن رجلا تقطعت به السبل قد اتصل بأسرته بعد ظهر يوم الاثنين وهو يعاني من العطش وطلب المساعدة الفورية".
وبعد ساعات قليلة على التغريدة، أفادت عون أنه تم العثور على سيارة الشاب المفقود وأن الجهود تركزت على تتبع خطاه.

ونجحت إحدى الفرق التي شكلها المتطوعون الذين يعيشون في المنطقة في العثور عليه.

وقال ناصر الدوسري إن حسام كان على ما يرام، ونقل إلى المستشفى لإجراء فحص طبي كامل.
طبع الصفحة PDF