"فضيحة قطرية جديدة" بطلها الأمير والجزيرة

تأریخ التحریر: : 2018/2/8 20:115052 مرة مقروئة
[أين- متابعة]
قالت صحيفة [هارتس] الإسرائيلية إن أمير قطر تدخل شخصيا لوقف عرض وثائقي على قناة الجزيرة القطرية عن اللوبي [جماعة الضغط] اليهودي والمنظمات المؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة.
وقالت خمسة مصادر، وصفتها الصحيفة بأنها داخل جهات داعمة لإسرائيل في العاصمة الأمريكية، إن مسؤولين قطريين طمأنوا قيادات منظمات يهودية-أمريكية بأن فيلم "لوبي إسرائيل" [Israel Lobby] لن يعرض على الجزيرة.
وتقول الصحيفة في تقريرها الاستقصائي إن الحكومة القطرية تعاقدت مع نيك موزن، الخبير في جماعات الضغط والمستشار السابق للسناتور الأمريكي تيد كروز [المرشح السابق عن الحزب الجمهوري في انتخابات عام 2016]، لتحسين "صورة قطر" في الولايات المتحدة، وخاصة لدى المنظمات اليهودية الأمريكية.
وتضيف أن موزن لعب دور الوسيط بين مسؤولين القطريين وقيادات تلك المنظمات لوقف عرض الوثائقي، الذي يتضمن تسجيلات سرية ولقاءات أجراها صحافي متخف للجزيرة عام 2016 داخل بعض من المنظمات الداعمة والمؤيدة لإسرائيل.
وفوجئ مسؤولون في تلك المنظمات الأسبوع الماضي بخطابات من الجزيرة لتخبرهم أنها قررت بث الوثائقي، وأمهلتهم ثلاثة أسابيع للرد على محتواه، وهو ما دفع بعضهم إلى التحدث مع موزن مجددا لاستبيان الأمر.
وأكد موزن لهم إنه على اتصال مع مسؤولين قطريين وإنه لا يعتقد أن الجزيرة ستبث الوثائقي في المستقبل القريب.
وساعد موزن أيضا، وفقا لمصادر الصحيفة، في ترتيب زيارات لبعض القيادات اليهودية إلى الدوحة مؤخرا، ومن بينهم رئيس المنظمة الصهيونية الأمريكية، مورت كلاين.
وقال كلاين لـ "هاريتس" إنه قطر تحملت نفقات رحلته إلى الدوحة، وإنه أثار موضوع الوثائقي مجددا خلال اجتماع استغرق ساعتين مع الأمير تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني.
طبع الصفحة PDF