عضو في المالية النيابية يطالب باتخاذ خطوات جادة لوقف تدهور قيمة الدينار مقابل الدولار

تأریخ التحریر: : 2015/6/17 8:50807 مرة مقروئة
[بغداد-أين]
طالب عضو في اللجنة المالية النيابية اليوم الحكومة والبنك المركزي باتخاذ خطوات جادة لوقف تدهور قيمة الدينار العراقي مقابل الدولار.
وبين سرحان احمد لوكالة كل العراق [ أين ] ان "غسيل الاموال له تأثير مباشر على سعر صرف الدولار امام الدينار العراقي"، مطالبا البنك المركزي بالعمل بجدية لوقف تدهور قيمة صرف الدينار العراقي مقابل الدولار لانه اثر بشكل سلبي على الحياة الاقتصادية للمواطن، وبالتالي يجب على البنك المركزي ايجاد الطرق البديلة لرفع قيمة صرف الدينار العراقي".
واعرب احمد عن استغرابه من صمت الحكومة امام هذا الامر ".
واضاف احمد ان "هناك عدة طرق منها ضخ كميات كبيرة من الدولار في السوق لغرض تخفيض سعره للحد الذي يؤدي الى ارتفاع سعر الدينار العراقي".
وتشهد الاسواق المحلية ارتفاع أسعار صرف الدولار الامريكي أمام الدينار العراقي الى 1400 دينار للدولار الواحد، أي ان المئة دولار تساوي 140 الف دينار.
ويبلغ سعر الصرف الرسمي للبنك المركزي العراقي 1166 دينارا لكل دولار، اي انه ارتفع عن السعر الرسمي 234 ديناراً وبزيادة نسبتها 20%.
ويعزو مختصون وخبراء اقتصاديون هذه الزيادة للدولار في الاسواق المحلية الى قلة المعروض من الدولار في مزاد بيع العملة اليومي للبنك المركزي العراقي والذي حددت كمياته بقانون الموازنة العامة لعام 2015 بـ 75 مليون دولار فقط بعد ان كان مفتوحا، ما دعا الى زيادة الطلب على العملة الاجنبية لايفاء المصارف ورجال الاعمال بالتزاماتهم وحاجة السوق للسيولة المالية.انتهى2
طبع الصفحة PDF