رونالدو يخطف الأضواء.. بهدفين وهاتف ودماء

تأریخ التحریر: : 2018/1/21 22:571044 مرة مقروئة
[دولية -اين]
خطف نجم ريال مدريد، كريستيانو رونالدو، الأضواء في المباراة التي خرج منها فريقه بفوز ساحق 7-1 على ديبورتيفو لاكورونيا المتعثر، في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.
وهز رونالدو الشباك مرتين، لكنه اضطر لترك الملعب والدماء تغطي وجهه، بسبب تدخل من مدافع ديبورتيفو، فابيان شار، الذي لمست قدمه رأس المهاجم البرتغالي وهو في طريقه لتسجيل هدفه الثاني.

ولم يستطع رونالدو إكمال اللعب، وخرج من الملعب وهو يستخدم هاتفا محمولا ليشاهد إصابته، في صورة لاقت انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وخفف ريال مدريد أزمته المحلية بهذا الفوز الساحق، وتخطى منافسه فياريال إلى المركز الرابع برصيد 35 نقطة لكنه لايزال بعيدا للغاية عن برشلونة المتصدر الذي يملك 51 نقطة ويمكنه الابتعاد بفارق 11 نقطة عن أتليتيكو أقرب منافسيه لو انتصر على ريال بيتيس في وقت لاحق اليوم.

وقال زين الدين زيدان، مدرب ريال للصحفيين، "اللاعبون كانوا بحاجة لمباراة مثل هذه.. لا أعلم هل اختلفت الأمور كثيرا بغض النظر عن النتيجة وهذا أكبر فارق..".

وبدأ ريال الموسم بفوز مريح على مستضيفه ديبورتيفو، وكان محظوظا بمواجهة نظيره المتعثر ليخرج من سلسلة نتائجه السيئة رغم أن الفريق الزائر تقدم أولا.
طبع الصفحة PDF