نصيف: الحكومة تلعب بالنار مع أصحاب [البسطيات]

تأریخ التحریر: : 2018/1/19 11:46589 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
أكدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، عالية نصيف، أن استمرار الحكومة بمنع أصحاب البسطيات من مزاولة أعمالهم دون توفير مصدر رزق بديل لهم هو بمثابة اللعب بالنار".
وقالت نصيف في بيان لها تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه انه "لم تأتِ حكومة مثل الحكومة الحالية في محاربتها للناس في أرزاقهم، فقد صدر كتاب رسمي من جهة حكومية عليا بإزالة كافة التجاوزات والبسطيات وتم تخصيص منطقة الكاظمية حصراً، ما يجعلنا نستغرب من معاداة المدينة بهذه الطريقة" حسب تعبيرها.
وبينت، ان "الكاظمية حالياً أحد أهم مراكز النشاط التجاري في بغداد، ومئات العوائل تحصل على رزقها من البسطيات والجنابر، وإذا تم منعهم من مزاولة عملهم لن يجدوا قوت يومهم".
وأضافت نصيف، ان "هؤلاء مواطنون عراقيون لهم حقوق، ومن واجب الدولة ان تتكفل بتوفير الحياة الكريمة لهم، فلا هي وفرت لهم التعيينات ولا شجعت الاستثمار وفتحت المصانع لتشغيلهم ولا هي سمحت لهم بمزاولة أعمالهم البسيطة في البسطيات".
وأوضحت، ان "الحكومة تحارب الانسان الفقير في رزقه، وكل مسؤول جالس على كرسيه ويقبض الأموال سواء من الرواتب والمخصصات أو من الفساد والعمولات، وبكل سهولة ينسف رزق عوائل بأكملها ويحرمها من رغيف الخبز، بالاضافة الى هدم منازل المتجاوزين رغم أن المتجاوز قد أنفق أكثر من خمسين مليون دينار على بناء المنزل".
وتابعت نصيف ان "هذه الإجراءات التعسفية بمثابة اللعب بالنار، وعلى الحكومة أن تضع في حساباتها أن المواطن الفقير ليس لديه ما يخسره، وكفى استهانة بمعاناة المواطنين".
طبع الصفحة PDF