نائبة: رائحة التدخل الامريكي للتلاعب في الانتخابات بدأت تفوح

تأریخ التحریر: : 2018/1/19 10:49755 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
حذرت نائبة عن ائتلاف دولة القانون من محاولات السفارة الأمريكية للتدخل في الانتخابات النيابية العراقية المزمع إجراؤها في الثاني عشر من آيار المقبل".
وقالت عواطف نعمة في بيان لها تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه إن "رائحة التدخلات الأمريكية في الانتخابات بدأت تفوح من الآن من خلال البيان الذي أصدرته السفارة الأمريكية والذي بدأت من خلاله بتمهيد الأرضية للتلاعب بالنتائج وفق ما ينسجم مع سياساتها ومصالحها".
وأشارت الى ان "إدعاء السفارة بأنها سترسل ستة مستشارين لمساعدة مفوضية الانتخابات ليس إلا مقدمة للتدخل والتلاعب بالنتائج". حسب قوله.
وأضافت نعمة ان "الشعب العراقي اليوم يشعر بالقلق حتى تجاه فرق الأمم المتحدة، فكيف الحال إذا تدخلت أمريكا بشكل مباشر في عمل مفوضية الانتخابات؟" مشيرة الى ان "السماح لهؤلاء المستشارين بالتدخل سيجعل الانتخابات مشكوك في شرعيتها ونزاهتها".
وتابعت "إذا كانت الحكومة العراقية جادة في الحفاظ على نزاهة الانتخابات لابد أن تعلن رفضها الصريح لأية تدخلات خارجية في عمل المفوضية".
وكانت السفارة الامريكية لدى العراق أعلنت أمس دعم حكومة الولايات المتحدة بشدة إجراء الانتخابات الوطنية العراقية في موعدها في شهر آيار 2018 تماشياً مع الدستور العراقي" مؤكدة إن "تأجيل الانتخابات سيشكل سابقة خطيرة ويقوض الدستور ويضر بالتطور الديمقراطي في العراق على المدى البعيد".
وأشارت الى ان "الولايات المتحدة الأمريكية ستقود بتقديم مساعدات تسهم في ضمان سماع وإحتساب أصوات العراقيين بما في ذلك اصوات ما يقرب من 2.6 مليون عراقي ما يزالون نازحين عن ديارهم في المناطق المحررة".
وتابع البيان ان "الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ستزود المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق بستة مستشارين دوليين متخصصين في الانتخابات حيث سيقومون بمساعدة المفوضية على تعزيز نظمها الانتخابية وموظفيها وعملياتها".
طبع الصفحة PDF