الحكمة: بعد نهاية حكاية [التأجيل] لابد من العمل سويا لتشريع قانون الانتخابات واعادة النازحين

تأریخ التحریر: : 2018/1/18 20:54768 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
دعت كتلة الحكمة النيابية الى طي صفحة تأجيل الانتخابات لمن كان يتأمل بتأجيلها والتهيؤ لخوضها وتذليل العقبات التي تعتري طريقها.
وقال رئيس الكتلة الدكتور حبيب الطرفي في بيان صحفي" ان جلسة اليوم كانت النهاية الحقيقية لفكرة كانت تراود المتأملين بتأجيل اجراء الانتخابات العامة، حيث كان البعض يمني النفس بجمع الاصوات الكافية للتصويت على التأجيل لكن ذلك لم يحصل وبذلك اسدل الستار عن هذه الامنية، والتوجه الى الدستور والاحتكام اليه.
واضاف " ان ما مطلوب منا جميعا بما في ذلك الاخوة الذين كانوا يطالبون بتأجيل الانتخابات هو العمل سويا ومساعدة الجهات التنفيذية بتذليل العقبات وخاصة ما يتعلق باعادة النازحين الى مناطقهم وخلق بيئة امنة لهم وهذا افضل بكثير من العمل على عرقلة استحقاق دستوري ومطلب شعبي لتغيير الاوضاع الحالية نحو الافضل".
واشار الدكتور الطرفي الى" ضرورة احترام التوقيتات الدستورية، والتوجه لتشريع قانون انتخابي رصين يخدم الشعب وتطلعاته، وهو ينشد الامن والاستقرار والبناء والاعمار".
وقدم الطرفي شكره لجميع الكتل والنواب الذين ساهموا اليوم باجهاض محاولات تأجيل الانتخابات وبطرق غير دستورية، مؤكدا ان التحالف الوطني والكتل المتضامنة معه اليوم اثبتوا وطنيتهم، وسعيهم للتغيير واحترام الدستور والقوانين.
طبع الصفحة PDF