قرويون يقتلون داعية سعودي مشهور في غينيا

تأریخ التحریر: : 2018/1/18 9:16615 مرة مقروئة
[أين- متابعة]
أعلنت وسائل إعلام سعودية، مقتل الداعية السعودي المعروف، عبد العزيز بن صالح التويجري، برصاص مسلحين مجهولين في غينيا.
ووفقا لما نشره موقع "سبق"، يتواجد التويجري في غينيا ضمن بعثة دعوة وبناء مساجد.
وقتل الداعية السعودي في قرية كانتيبالاندوغو، برصاصتين في الصدر حين كان راكبا دراجة نارية مع أحد سكان القرية متوجها لسيارته.
وأشارت المصادر إلى أن الداعية لفظ أنفاسه فورا، بينما تعرض مرافقه لإصابة خطيرة وتم نقله إلى المستشفى.
وأوضحت مصادر أمنية أن التحقيقات الأولية أفادت بأن التويجري ألقى خطبة لم تنال رضا مجموعة من السكان المحليين، لينصبوا له كمينا.
يذكر أنه إلى الآن لم تتضح هوية منفذي الهجوم.
ونقلت وسائل إعلام سعودية عن مصدر أمني قوله إن الداعية "قتل برصاصتين في الصدر حين كانوا يسعفونه على دراجة نارية لنقله إلى سيارته".
وأضاف المصدر أن المعطيات الأولية تدل على أن السعودي "ألقى الثلاثاء مع اثنين من مواطنيه خطبة لم ترق لقسم من السكان المحليين وخصوصا صيادين تقليديين نصبوا كمينا له".
ونشر في اليوتيوب مقطع فيديو جديد للتويجري خلال توجهه للدعوة في إحدى قرى غينيا قبل تعرضه للاغتيال، حيث ظهر مع مجموعة من الغينيين أمام إحدى البحيرات.
طبع الصفحة PDF