المالية النيابية: قلة عرض الدولار رفعت سعره ولدينا ملاحظات على بيع البنك المركزي للعملة [صوتي]

تأریخ التحریر: : 2015/6/16 9:431023 مرة مقروئة
[بغداد – أين]
عزا عضو اللجنة المالية النيابية جبار العبادي، ارتفاع سعر صرف الدولار الى قله المعروض منه أمام الطلب.
وقال العبادي لوكالة كل العراق [أين]، ان "المحافظة على سعر صرف الدينار هو من أولى أولويات البنك المركزي، ولكن هذا الموضوع يتحكم به العرض والطلب فإذا كان هناك طلب على الدولار سيرتفع سعره، خصوصا ان هذه الفترة هي عطلة صيفية وزيادة الطلب على الدولار لكثرة السفر".

وأضاف ان "الكثير من الملاحظات كانت لدينا على النافذة الواحدة التي يعتمدها البنك المركزي لبيع الدولار والعملة الصعبة"، مشيرا إلى إن "من ضمن المقترحات إن يكون هناك مبلغ ظهير للمسافر يسلم له في المطار، حتى لا يستغل المضاربين الموضوع ويرفعون سعر صرف الدولار مقابل الدينار العراقي".

وأوضح العبادي إن "هذه الفترة هي فترة طلب على الدولار أكثر، بسبب الوضع واحد الأسباب المهمة لارتفاع الأسعار هي كثرة السفر إلى الخارج، وبالتالي يكون الطلب اقل من المعروض لذلك استغلها المضاربون".

واكد ان "البنك المركزي لديه أدوات مصرفية يمكنه استخدامها بهذا الجانب، ولكن المضاربين لديهم طرق، والبنك المركزي لديه خطة او مُحدد صورة وسقف معين بإمكانه التدخل في الوقت الذي يراه مناسب".

وشهدت الاسواق المحلية امس ارتفاع أسعار صرف الدولار الامريكي أمام الدينار العراقي الى 1400 دينار للدولار الواحد، أي ان المئة دولار تساوي 140 الف دينار.

ويبلغ سعر الصرف الرسمي للبنك المركزي العراقي 1166 دينارا لكل دولار اي انه ارتفع عن السعر الرسمي 234 ديناراً وبزيادة نسبتها 20%.

ويعزو مختصون وخبراء اقتصاديون هذه الزيادة للدولار في الاسواق المحلية الى قلة المعروض من الدولار في مزاد بيع العملة اليومي للبنك المركزي العراقي والذي حددت كمياته بقانون الموازنة العامة لعام 2015 بـ 75 مليون دولار فقط بعد ان كان مفتوحا، ما دعا الى زيادة الطلب على العملة الاجنبية لايفاء المصارف ورجال الاعمال بالتزامتهم وحاجة السوق للسيولة المالية.انتهى2
طبع الصفحة PDF