الجعفري لسفراء كبار الدول: العراق يتطلّع لإعادة إعمار البُنى التحتيَّة

تأریخ التحریر: : 2017/11/17 13:07235 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
بحث وزير الخارجيَّة العراقـيَّة إبراهيم الجعفريّ مع سفراء دول فرنسا بورنو أوبيير، وبريطانيا جوناثان بوول ويلكس، وروسيا ماكسيم ماكسيموف، والصين تشن وي تشينغ، والقائم بأعمال السفارة الأميركيَّة جوي هد، مُجمَل الأوضاع السياسيَّة، والأمنيَّة في العراق، وتطوُّرات الأحداث بالمنطقة.
وقال الجعفري بحسب بيان لمكتبه تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه ان "العراق أنهى فصل عصابات داعش الإرهابيَّة، وكبَّدهم خسائر كبيرة، ولم يتبقَّ إلا القليل، وسيُعلِن النصر، وتحرير أراضيه كلـِّها من قبضتهم".
وأضاف "لم تجتمع كلمة العالم في التاريخ كما حصل مع العراق إذ التقى المُجتمَع الدوليّ سواء تحت عنوان التحالف الدوليِّ ضدّ عصابات داعش، أم دول من خارج التحالف الدوليِّ؛ للوُقوف إلى جانب العراق في مُواجَهة الإرهاب".
وأكد الجعفري ان "العراق نجح في الحفاظ على وحدته، واستقطب دول العالم من خلال مدِّه الجُسُور، والحُضُور الفاعل بشأن قضايا المنطقة، والعالم، وحصد عِدَّة مواقع في المنظمات الدوليَّة المُهمَّة" مبينا، أنَّ "العراق يتطلّع لاستمرار دعم الدول الصديقة، والمساهمة في إعادة إعمار البُنى التحتيَّة للمُدُن العراقـيَّة".
وشدد وزير الخارجية على ان "العراق بلد غنيّ لكنه مرَّ بظروف صعبة؛ نتيجة التحدِّي الأمنيِّ المتمثل بالحرب ضدّ الإرهاب، والتحدِّي الاقتصاديِّ المتمثل بانخفاض أسعار النفط، وتكلفة الحرب، ولن ينسى الدول التي تقف إلى جانبه".
من جانبهم جدَّد سفراء دول فرنسا، وبريطانيا، وروسيا، والصين، والقائم بأعمال السفارة الأميركيَّة تأكيدهم على وُقوف بلدانهم إلى جانب العراق في مُختلِف المجالات، مُشيدين بالانتصارات الكبيرة التي حققها العراقـيُّون في حربهم ضدّ عصابات داعش الإرهابيَّة.
طبع الصفحة PDF