بالصور.. الجيش التركي في خطوة نادرة مع القوات العراقية

تأریخ التحریر: : 2017/11/3 8:474109 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
منحت هيئة أركان الجيش التركي، القوات العراقية التي شاركت في مناورات مشتركة دروعاً تقديرية لأول مرة منذ 2003.
وانطلقت مناورات عسكرية تركية في 18 من أيلول الماضي في ولاية شرناق على بعد 3 كلم من معبر خابور الحدودي مع العراق، وانضمت إليها في الـ 25 من الشهر ذاته، وحدات تابعة للقوات المسلحة العراقية.
وذكر بيان لوزارة الدفاع العراقية انه "ونتيجة الاشراف المباشر والمتابعة المستمرة من قبل السيد مدير الاستخبارات العسكرية لابطال فوج المهمات الاول - لواء المهمات - التابع للمديرية من الذين شاركوا في المناورات المشتركة بين القوات العراقية والتركية التي جرت على الحدود بين البلدين من تاريخ 25 أيلول الماضي ولغاية 30 تشرين الاول الماضي والتي أبدى فيها ابطال فوج المهمات الاول أسمى معاني الشجاعة وأعلى درجات الانضباط في تنفيذ المهام الموكلة اليه في المناورات، وكانوا خير سفيرا لجيشهم في تجاربه العسكرية مع جيوش البلدان الصديقة وخير ممثلا لشعبهم في الخارج".
وأضاف البيان ان "مقاتلي مديرية الاستخبارات العسكرية من ضباط ومراتب فوج المهمات الاول نالوا كل التقدير والاحترام من الجانب التركي الذي أبدى إعجابه الكبير بالروح القتالية والمعنوية العاليتين التي تمتع بها أبطال فوج المهمات الاول في المناورات وتقديرا للشجاعة الكبيرة والانضباط العالي والمثالي الذي ابداه ابطال الفوج واعتزازا بالقيادة النوعية والمثالية والمهنية العالية لمدير الاستخبارات العسكرية لتلك القوات من ابناء المديرية فقد منحت هيئة الاركان للجيش التركي جميع ضباط ومنتسبي قوة فوج المهمات الاول - لواء المهات -التابع لمديرية الاستخبارات العسكرية دروع المناورة".
ولفت البيان الى ان "قائد الجيش التركي الثاني الفريق [متين تمل] قام بتسليم الدروع للضباط والمنتسبين، معبرا عن اعتزازه وفخره بهذه النخبة المتميزة والمثالية في شجاعتها والتزامها من ابطال الاستخبارات العسكرية، متمنيا ان تكون هذه المناورات بداية لتعاون، مثمرا بين البلدين الصديقين في كافة المجالات وخصوصا المجال الامني والعسكري، مشيرا الى ان هذه المناورات هي الاولى بين البلدين منذ عام 2003".
يشار الى انها المرة الاولى التي تمنح فيها هيئة اركان الجيش التركي مثل هذه الدروع منذ عام 2003.
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
طبع الصفحة PDF