طبيبة عراقية تغلق أكبر مستشفيات اليمن

تأریخ التحریر: : 2017/10/17 23:042443 مرة مقروئة
[أين- متابعة]
قضت محكمة يمنية، اليوم الثلاثاء، بإغلاق مستشفى "آزال التخصصي"، الواقع في شارع الستين، بالعاصمة اليمنية صنعاء.
وأصدر القاضي اليمني، طه عبد الرؤوف نعمان، الحكم بإغلاق المستشفى خلال جلسة عقدت مساء الأحد الماضي، بعد الإدانة الغيابية لطبيبة عراقية تعمل بالمستشفى، بالتسبب في وفاة مريضه يمنية.
وحكم القاضي نعمان "بإدانة الطبيبة العراقية منى عباس حمود، بالسجن 10 سنوات بعد ثبوت تسببها في قتل المواطنة [أمة اللطيف منصور زاهر] بالإضافة إلى تزوير شهادات ومؤهلات طبية واستعمالها لاكتساب صفة طبيبة.
ووجه القاضي اليمني بإحالة المدير السابق للمستشفى والمدير الطبي والمالك للتحقيق، إثر توظيفهم الطبيبة العراقية بدون ترخيص وسماحهم بهروبها إلى خارج اليمن.
والزمت المحكمة المستشفى بدفع تعويضات وقدرها 20 مليون ريال يمني أي [52 الف دولار]، لأهل المجني عليها، وكذا عدم مزاولة المهنة، إلا بعد الإلتزام بالقوانين واللوائح القانونية والتأكد من مؤهلات الكادر الطبي قبل توظيفه.
طبع الصفحة PDF