عاجل حزب كردي يطالب بارزاني بالاستقالة فوراً وإنهاء حياته السياسية

تأریخ التحریر: : 2017/10/16 19:274010 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
طالبت قائمة [الجيل الجديد] الكردية رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بالاعتذار من شعب كردستان والاستقالة فورا من منصبه وإنهاء حياته السياسية.
وذكرت القائمة في بيان اليوم، انه "يجب على بارزاني وقيادة الاحزاب الخمسة الحاكمة في الاقليم تقديم استقالاتهم فورا، كونهم السبب في حدوث الاوضاع الحالية".
واضاف البيان، انه "في حال لم تقر قيادات الاقليم بالمسؤولية عن هذه الاحداث، فانهم سيلجؤون الى تحريك الشارع لاجل انهاء هذه الحكومة الفاشلة".
وجاء في البيان، ايضا، ان "احداث كركوك قد اسدلت الستار عن الوضع المسأوي في كردستان، واظهرت ان الاحزاب التقليدية قد فشلت في ايصال شعبنا الى بر الامان، بل بالعكس فانهم وضعوا الكرد في دوامة مظلمة، والفشل في كركوك يعود الى تلك النخبة السياسية المسيطرة على الحياة السياسية في كردستان منذ مطلع ثمانينيات القرن الماضي".
واوضح، ان "ما يحدث الان مجرد نتائج اولية للاستفتاء الذي اصر مسعود بارزاني على اجرائه في الـ 25 ايلول 2017 بمساعدة الاحزاب السياسية وقياداتها التقليدية، وقيامهم بالغض عن نصائح واقتراحات اصدقاء شعبنا في الداخل والخارج وجعل المصالح الشخصية فوق المصالح العليا لشعب كردستان".
كما وطالب البيان بإقصاء حكومة نيجيرفان بارزاني، والاسراع في تشكيل حكومة مؤقتة لا تظم الشخصيات السياسية التقليدية، وان تقوم الحكومة الجديدة بالتعاون مع الامم المتحدة التهيئة لانتخابات برلمان كردستان وفق المعايير الدولية.
واشار البيان ايضا، الى ان "الشعب الكردي يواجه معضلة خطيرة، وجاء الوقت الذي يجب فيه ان يقوم فيه الجميع بدراسة نقدية للواقع الجديد و محاسبة المقصرين المسؤولين عن هذه الاحداث".
وتحركت القوات المشتركة، مدعومة بفصائل الحشد الشعبي، لتنفيذ عمليات اعادة انتشار في المواقع التي كانت تحت سيطرتها قبل أحداث 9 حزيران 2017، فيما تحدثت مصادر سياسية اتفاق على انسحاب قوات البيشمركة من هذه المواقع، في إطار اتفاق بين الاتحاد الوطني الكردستاني وبغداد، بوساطة إيرانية.
طبع الصفحة PDF